وطني

السيد قرين يؤكد عزمه على تسوية مشاكل البث الإذاعي بالجزائر

المؤسسة الجزائرية للبث الإذاعي و التلفزي الجزائري

أكد وزير الاتصال حميد قرين يوم الاثنين بالجزائر العاصمة عزمه على تسوية مشاكل البث الإذاعي في الجزائر قصد السماح بتحقيق بث أحسن للبرامج الإذاعية على المستوى الوطني و الإقليمي.

و أوضح السيد قرين عقب اجتماع عمل بالمؤسسة الجزائرية للبث الإذاعي و التلفزي الجزائري أنه “بعد الزيارة  الأخيرة التي قمت بها شهر مايو الماضي إلى مدينة بشار لاحظت الكثير من الاختلالات في البث الإذاعي، حيث أن إذاعات البلدان المجاورة تبث برامجها لدينا في حين أن برامجنا لا تتجاوز الحدود” .

في هذا الشأن، أكد الوزير على ضرورة إعادة النظر في المخطط الوطني للبث الإذاعي على الصعيدين الوطني و الإقليمي من أجل تسوية المشاكل

التي يعرفها البث الإذاعي في آجال لا تتعدى سنتين إلى ثلاث سنوات.

كما أشار السيد قرين في تصريح للصحافة أنه سيتم خلال هذه الفترة تدعيم عدد أجهزة الإرسال المقدرة حاليا ب 500 بأكثر من 1.800 جهاز إرسال آخر.

و اعتبر السيد قرين أن صوت الجزائر يجب أن يكون “مدويا” و مسموعا في الخارج لاسيما لدى البلدان المجاورة من خلال برامج صوتية مؤكدا أن ذلك

قد يعزز الدبلوماسية الجزائرية و السياسة الوطنية و يساهم في تصدير الصورة المميزة للجزائر و إبراز ثرواتها الثقافية و التراثية.

من جهة أخرى  و ردا على سؤال حول القنوات الإذاعية الأجنبية التي تشوش على ترددات القنوات الوطنية على طول الساحل صرح الوزير أن ” الأمر يتعلق بعدم احترام القانون الدولي المتعلق بالإذاعات”.

و أردف السيد قرين قائلا أن “هذه المسألة هي قيد التسوية علما اننا عقدنا ثلاثة اجتماعات مع الطرف الاجنبي المعني بالقضية و قدمنا 56 اخطارا لدى سلطاته و أعتقد أن هذا المشكل ستتم تسويته قريبا جدا”.                                                                                                               *

المصدر/واج

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق