وطني

اشترى سيارات من طراز جاغوار ، مرسيدس وثالثة بي ام دبليو إمام جزائري يختلس 530 ألف أورو مخصصة لبناء مسجد في فرنسا

الإليزيه فرنسا


طالب القضاء الفرنسي أمس بإنزال عقوبة السجن لمدة سنتين، منها ستة اشهر
سجنا نافذا، على إمام مسجد نانتير بالقرب من باريس، بتهمة اختلاس مئات
الآلاف من الأوروات مخصصة لبناء جامع جديد.
و حسبما كشفته وسائل اعلام فرنسية فإن الإمام جزائري و يلاحق ثمانية
أشخاص آخرين في هذه القضية، بينهم ثلاثة من مسؤولي الشركة المكلفة بأشغال
البناء وأقرباء لهم ورئيس التنسيقية الإسلامية في او دو سين (منطقة
باريس) المشرفة على المشروع. وطلبت النيابة انزال عقوبة السجن بهؤلاء
لمدد تتراوح بين أربع سنوات وثلاثة اعوام.
ويحاكم هؤلاء جميعا بتهمة اختلاس اموال دفعها مسلمون وهيئة عامة الى
الجمعية الاسلامية في نانتير.
وقالت النيابة أن محمد بوجدي رئيس الجمعية اختلس 530 الف يورو، موضحة ان
جزءا من هذا المبلغ تم تحويله الى حساب “اوف شور” في قبرص. وأضافت أن
إمام المسجد “استغل ثقة المؤمنين، وما يفاقم من هذا الاستغلال أن مكان
العبادة الجديد هذا كان منتظرا جدا” من قبل المسلمين. وقالت ليلى هوميل
محامية بوجدي ان “موكلي تصرف بنية حسنة ولا يريد سوى انجاز بناء هذا
المسجد”.
وكان حُكم على بوجدي في 2012 بالسجن 18 شهرا بينها ستة اشهر مع النفاذ
بعد إدانته باستغلال الثقة على اثر اختلاسه أكثر من عشرين ألف أورو منأموال المصلين.
وقال عند الاستماع اليه “اعيش من أموال المؤمنين وهذا يخدمني في المسجدولي ولأولادي”، مثيرا بذلك غضب رئيسة الغرفة الخامسة عشرة في محكمةنانتير ايزابيل بريفوديبريز.
وردت القاضية ان “الجمعية لا تهدف الى تغطية نفقات العائلة”، متسائلة عنمصدر الأموال التي سمحت له بشراء سيارات له خصوصا سيارة من طراز جاغواروأخرى مرسيدس وثالثة بي ام دبليو.ورد بوجدي أن “سيارة الجاغوار اهداها لي احد المؤمنين وعلى كل حال كلهاسيارات قديمة”. وستصدر المحكمة قرارها في الثاني من أكتوبر المقبل.
لؤي ي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق