الرئيسية » B الواجهة » الجزائر تتفق مع “راينمينتال” الألمانية على استيراد معمل بكامله ينتج 980 دبابة من طراز “فوكس 2”

الجزائر تتفق مع “راينمينتال” الألمانية على استيراد معمل بكامله ينتج 980 دبابة من طراز “فوكس 2”

ألمانيا

ينتظر أن توقع الجزائر على صفقة مع شركة إنتاج الأسلحة الأمنية العملاقة “راينمينتال” تحصل بموجبها على 980 قطعة دبابة من طراز “فوكس 2” ،وذلك بتصدير مصنع كامل الى الجزائر للقيام بعملية التصنيع ، في خطوة جديدة مع الالمان بعد نجاح التعاون العسكري معهم من خلال شركة “مرسيدس بانز” في صناعة الشاحنات

 وافادت صحيفة “هاندلسبلات” الألمانية في عددها الصادر أمس أن شركة إنتاج الأسلحة راينمينتال العملاقة تعتزم بيع دبابات للجزائر،مضيفة أنها  تنوي في الأسابيع القادمة توقيع عقد لتوريد 980 دبابة من طراز “فوكس2” للجزائر .

وكشف المصدر نفسه أنه سيتم تصدير معمل كامل لصناعة الدبابات، سيقوم بإنتاج 120 دبابة سنويا للجيش الجزائري، وتقدر القيمة الإجمالية للصفقة بنحو 2،7 مليار يورو، مبينا أنه إجمالا، تمّ الاتفاق على مشاريع بمليارات اليورو، سيشمل شركات ألمانية أخرى كتوسين كروب ودايملر وغيرها.

ولا يعد التعاون العسكري الجزائري الالماني الأول من نوعه، بل ان صفقة الدبابات جاءت بعد النجاح الباهر لصفقة صناعة المركبات العسكرية خاصة الشاحنات الموقعة بين الشركة الوطنية للسيارات الصناعية و المجمع الإماراتي آبار و العلامة الالمانية ذائعة الصيت مرسيدس بينز.

 وتطور التعاون الجزائري الالماني الإماراتي في مجال المركبات من المجال العسكري الى المدني، من خلال توسيع هذا المجال الى المؤسسة الوطنية للصناعات الميكانيكية بالرويبة بعد ان انطلق الاحتجاجفي السباق في فرع ولاية تيارت، وزار وزير الصناعة و المناجم عبد السلام بوشوارب  ماي الماضي مركب الرويبة ،واكد أن مشروع الشراكة مع الإمارتيين  والألمان أصبح واقعا في مجال الصناعة الميكانيكية

ودخل موقع انتاج الشاحنات بالرويبة بالجزائر العاصمةمرحلة انتاج المركبات الثقيلة بفضل شراكة بين الشركة الوطنية للسيارات الصناعية و المجمع الإماراتي آبار و مرسيدس بينز.

و زار  الوزير المركب  في ماي  مرفوقا بمسؤول مديرية الصناعة العسكرية بوزارة الدفاع الوطني اللواء رشيد شواكري، إلى جانب نائب الوزير الإماراتي للدفاع و الأمن فارس المزروي و كذا رئيس مشروع الشاحنة لدى الألماني ديملر بينز جوردان جيرهارد.

   و أكد رئيس مجمع الشركة الوطنية للسيارات الصناعية حمودي تازروتي أن مشاريع صناعة الشاحنات و الحافلات و السيارات رباعيات الدفع بالعاصمة و تيارت هي “ثمرة الشراكة بين الشركة الوطنية للسيارات الصناعية و وزارة الدفاع الوطني و ديملر بينز و المجمع الإماراتي آبار”.

و قال تازروتي بأنه سيتم صناعة عدة أنواع من السيارات بموقع الرويبة بالعاصمة، مضيفا بأن الانتاج سيتضاعف في بضع سنوات كما سيتم انشاء مباني جديدة لإنتاج أنواع جديدة من الحافلات.

و أعلن عن “خروج حافلة حضرية جديدة من موقع الانتاج في أواخر 2014″،إضافة إلى موقع الرويبة هناك وحدة واد حميمين بقسنطينة التي ستنتج محركات.

و حسب بطاقة تقديم المشاريع فأن نسبة إدماج محركات مرسيدس ستقدر ب 30 بالمئة  في غضون خمس سنوات.

 وتم انتاج  أول شاحنة تحمل العلامة الألمانية مرسيدس بانز مصنوعة في الجزائر من وحدة الرويبة  شهرأفريل الماضي،ومعلوم انه قد تم إنشاء هذه الشركة المشتركة سنة 2012 برأسمال يقدر ب 103 مليون أورو.

 و يملك الطرف الجزائري نسبة 51 % من الأسهم من خلال الشركة الوطنية للسيارات الصناعية (34 %) و وزارة الدفاع الوطني (17 %) و المجمع الإماراتي “آبار” (49%). أما الألماني ديملر/مرسيدس بانز فيعد الشريك التكنولوجي.

و أعلن تازروتي وقتها أن المصنع سينتج في مرحلة أولى حوالي 556 شاحنة/السنة خلال 2014 ،ليتم بلوغ 16500 وحدة في غضون خمس سنوات ،منها 15000 شاحنة من خمسة نماذج مختلفة و 1000 حافلة (نموذج واحد) و 500 حافلات صغيرة.

 فريد موسى

عن محرر 1

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية