وطني

“انباف”ينفذ تهديده قبل موعد الحج الى العاصمة في 19 جوان احتجاجات عارمة اليوم أمام مديريات تربية

نقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين أونباف1
نقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين أونباف1

ينتظر أن تعرف اليوم مديرياتالتربية عبر الوطن احتجاجات عارمة لمناضلي الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين الذي دعا أكثر من 600ألف عامل في قطاع التربية للخروج إلى الشارع للتنادي بتجاهل ادارة الوزيرة نورية بن غبريطرمعون لمطالبهم , قبل الحج الأكبر يوم 19 جوان الى العاصمة للتأكيد على الانشغالات المتواجدة على مكتب الوصاية منذ مدة دون تجسيد.

وشرع ” انباف” منذ عقده  دورة المجلس الوطني العادية 30 التي تم عقدها بثانوية الشيخ البشير الابراهيمي بعين تيموشنت في حملة تعبئة وتجنيد لإنجاح تنظيم جمعيات ولائية و وقفات احتجاجية ولائية اليوم 15جوان 2014 ،يتبعها تجمع وطني بالعاصمة يوم 19 جوان من أجل توجيه رسالة واضحة إلى وزارة التربية بأن الدخول المدرسي في السنة المقبلة لن يكون عاديا في حال الإخلال بوعودها.

ويشدد “انباف”  على التعجيل بالتطبيق الحرفي لمضامين المحاضر المشتركة مع وزارة التربية الوطنية والمديرية العامة للوظيفة العمومية ( الإدماج في الرتب القاعدية والمستحدثة    لكل الأسلاك المعنية ، منح التسيير والبيداغوجيا )، والتمسك بالأثر المالي للمستفيدين من العملية ابتداء من 03 جوان 2012 ، وكذا معالجة اختلالات القانون الأساسي المعدل 12/240 بما يضمن إنصاف الأسلاك المتضررة  ( النظار ، مساعدو التربية ، المخبريون ، مستشارو التغذية المدرسية ، المستشارون الرئيسيون للتوجيه والإرشاد المدرسي والمهني ، مستشارو التربية ، المقتصدون  )،والبت في ملف ما اصطلح عليه ظلما بالرتب الآيلة للزوال لإدماجهم في الرتب القاعدية والرتب المستحدثة ،تثمينا لخبرتهم المهنية وشهادتهم العلمية، وتوحيد الفهم والتطبيق لعمليات الإدماج في مديريات التربية ومفتشيات الوظيفة العمومية والرقابة المالية عبر كامل ولايات الوطن ، والإسراع في تنفيذ العملية في مختلف الأطوار والأسلاك  .

وتدعو النقابة إلى إدماج موظفي وعمال الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين وأعوان الأمن والوقاية ضمن السلك التربوي باعتبارهم أعوان دعم طبقا للقانون التوجيهي للتربية الوطنية 08/04 ، وإعادة النظر في نظامهم التعويضي وقوانينهم الأساسية وتحسين ظروفهم الاجتماعية والمهنية وزيادة أجورهم بنسب معتبرة بما يحفظ كرامتهم ويضمن عيشهم الكريم .

فريد موسى

 

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق