أخبار الجنوب

سونلغاز تتكبد خسائر مادية وتطالب بإعلام مسبق قبل بداية الأشغال

مقاولون يعتدون على الشبكات الكهربائية والغازية

سونلغاز تتكبد خسائر مادية وتطالب بإعلام مسبق قبل بداية الأشغال

شهدت بلديات ولاية الأغواط ظاهرة ملحوظة للتوسع العمراني، وما يرافقه من إنشاء أحياء جديدة وتهيئتها وربطها بمختلف القنوات “الماء، الصرف الصحي والهاتف” وتعبيد الطرقات وإنشاء مرافق عمومية من أجل تحسين الجانب المعيشي للمواطن ورفاهيته، بالرغم من هذه الجوانب الإيجابية لتلك المشاريع التنموية المنجزة، فإن مديرية التوزيع للكهرباء والغاز بالأغواط أحصت العديد من المظاهر السلبية التي تسببت فيها بعض المقاولات عند تنفيذ أشغال بعض المشاريع دون تنسيق وإعلام مسبق قبل بداية الأشغال، لا سيما ما يصاحبها من اعتداء على المنشآت الكهربائية والغازية “الأعمدة والكوابل الكهربائية الهوائية والأرضية وقنوات الغاز” وتأثيرها السلبي على نوعية واستمرارية الخدمة المقدمة للزبائن، وكذا خسائر مادية كبيرة للشركة تتمثل في كمية الطاقة الضائعة وغير الموزعة وتكاليف إصلاح الأعطاب، ناهيك عن الأخطار التي تشكلها على سلامة الأفراد والممتلكات. إن مديرية التوزيع بالأغواط ترجع هذه الاعتداءات إلى عدم احترام اللوائح والتنظيمات لا سيما القرار الوزاري المشترك المؤرخ في 14/06/2011 المتضمن تحديد حدود محيط الحماية حول المنشآت والهياكل الأساسية لنقل وتوزيع الكهرباء والغاز وشروط وكيفيات شغله. كما أحصت مديرية التوزيع عدة تجاوزات من طرف بعض الأشخاص كالبناء فوق الكوابل الكهربائية تحت الأرضية والقنوات الغازية، مما يعيق تدخل الأعوان التقنيين أثناء عمليات المسح الدوري للكشف عن تسرب الغاز أو الغلق على الأعمدة والشبكة الكهربائية الهوائية لأغراض التوسعة العشوائية، أو تجميع أغراض ومواد قابلة للاشتعال داخل خزانات العدادات الكهربائية والغازية، مما يصعب من عمليات التدخل في حالة وقوع حادث أو تعيق الأعوان التجاريين في عملية رصد العدادات، وأمام هذه الوضعية السيئة، توجه مديرية التوزيع بالأغواط نداء لجميع الأطراف الفاعلة في المجتمع “سلطات محلية، جمعيات الأحياء وممثلو المجتمع المدني، مراسلو الصحف والإعلام ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي والمواطنين” من أجل العمل سويا على تكثيف العمل التحسيسي والتوعوي في إطار سياسة الإعلام الجواري والتصدي لظاهرة التوسع السكني العشوائي والبناء فوق القنوات الغازية لتلك الظواهر السلبية، والتنبيه عن خطورتها من أجل القضاء على هذه الظاهرة والحد من انتشارها حيث تعرف تزايدا مستمرا. 

ع.قويدر

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق