وطني

دعم جزائري للسلطات الليبية الجديدة في مساعي توحيد المؤسسات

بوقادوم لنظيرته نجلاء المنقوش:

دعم جزائري للسلطات الليبية الجديدة في مساعي توحيد المؤسسات  

أكد وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم خلال محادثات هاتفية مع نظيرته في حكومة الوحدة الوطنية الليبية نجلاء المنقوش، دعم الجزائر للسلطات الليبية الجديدة في مساعيها لتوحيد المؤسسات وتنظيم الاستحقاقات الانتخابية.

وكتب بوقادوم في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع تويتر أمس “التأكيد على  دعم الجزائر للسلطات الليبية الجديدة في مساعيها لتوحيد المؤسسات وتنظيم  الاستحقاقات الانتخابية، شكل محور المحادثة الهاتفية التي جمعتني الثلاثاء  بنظيرتي الليبية نجلاء المنقوش، فضلا عن عزمنا المشترك على بعث ديناميكية أكبر في التعاون بين بلدينا الشقيقين في مختلف المجالات”.

وتقود حكومة الوحدة الوطنية الليبية الجديدة مرحلة انتقالية تنتهي بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في الرابع والعشرين من ديسمبر القادم.

وحددت الحكومة الليبية الجديدة 12 هدفا خلال المرحلة الانتقالية من بينها “نشر السيادة عبر كامل التراب الليبي، خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، تأمين الحدود، تحسين الحياة اليومية لليبيين وتحقيق مصالحة وطنية”.

أكد رئيس الوزراء الليبي، عبد الحميد الدبيبة، أنه يرحب بكل من يساعد في إعادة بناء ليبيا، مؤكدا أنه يعتزم “إعادة فتح الباب في أقرب وقت ممكن للمستثمرين والشركات الإيطالية”.

وقال عبد الحميد الدبيبة، في حوار مع صحيفة “كورييري ديلا سيرا”، أنه سيبحث مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي، “قائمة الشركات الإيطالية المهمة التي سيتم تسهيل عملها”، مسلطا الضوء على مجموعات كبيرة منها، على غرار “ساليني إيمبريليو التي نتفاوض معها على عقد بأكثر من مليار دولار”.

كما أوضح الدبيبة أنه يعتزم “إعادة فتح الباب في أقرب وقت ممكن للمستثمرين والشركات الإيطالية”، مطالبا الاقتصاديين الإيطاليين بـ “اعتبار ليبيا بيتهم وليس مجرد استثمار”. ورحب بزيادة حجم التبادل الإيطالي ـ الليبي السنوي، قريبا.

وتطرق الدبيبة، إلى شركة أليتاليا للطيران، التي قال إنه “ينبغي إعادة فتح رحلاتها الجوية قريبا، كما ينبغي أيضا أن تحلق طائراتنا إلى روما وميلانو”.

لؤي/ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق