وطني

التأكيد على دعم مساعي سياسة تنويع الاقتصاد لتحقيق النمو خارج المحروقات

على هامش فعاليات الملتقى الوطني حول الصيرفة الإسلامية

التأكيد على دعم مساعي سياسة تنويع الاقتصاد لتحقيق النمو خارج المحروقات

أكد، أمس، المشاركون في فعاليات الملتقى الوطني للصيرفة الإسلامية، المُقام بمركب الغزال الذهبي بولاية الوادي، على دعم مساعي الدولة في سياسة تنويع الإقتصاد الوطني لتحقيق نمو اقتصادي خارج قطاع المحروقات، والتعريف بالصيرفة الاسلامية والمنتوجات التي توفرها في مجالات الاستثمار والإنتاج والتصدير.

وأوضح  المكلف بالإعلام للملتقى الإقتصادي، عبد الرحمان بعوني، أن الملتقى يمثل فضاء مناسبا للحوار وتبادل الأفكار واقتراح الحلول بين مختلف الجهات المتدخلة والحكومة المتعاملين الاقتصاديين البنوك والتأمينات، إلى جانب التعرف على منتجات الصيرفة الإسلامية والتأمين التكافلي وأدوارهما في ترقية عمليات الاستثمار الإنتاج والتسويق والتصدير عموما وبقطاع الفلاحة والصناعات الغذائية خصوصا .

من جانبه سعيد منصور، رئيس النادي الإقتصادي الجزائري، أشار إلى دعم قطاع النسيج الإقتصادي ومرافقة المستثمرين خاصة في مجال الصناعة التحويلية والإنتاج الفلاحي والتي تعتبر من الموارد المعول عليها خارج قطاع المحروقات، والتعريف بالتأمين التكافلي وأدواره في تغطية المخاطر الإنتاجية والتجارية، بالإضافة إلى استكشاف الفرص التي توفرها منتجات الصيرفة الإسلامية في تعبئة الأموال والمدخرات وتوظيفها عبر القنوات الرسمية.

وأضاف نفس المتحدث، أن الملتقى يهدف أيضًا إلى التعريف بتدابير ترقية المنتوج الوطني خاصة في القطاع الفلاحي والصناعات الغذائية وتعزيز فرص التصدير خارج قطاع المحروقات، والتعريف بالفرص التصديرية في الأسواق الخارجية للمنتوج الوطني، إلى جانب التعريف بالتدابير التجارية والتمويلية واللوجيستية لمرافقة المصدرين.

تجدر الإشارة، أن الملتقى عرف مشاركة واسعة لمسؤولين في عدّة بنوك عمومية وخاصة ورجال الأعمال وخبراء في التصدير والصيرفة الإسلامية، كما تميز الملتقى بتنظيم ورشات ومداخلات حول واقع الصيرفة الإسلامية في الجزائر وطرق مرافقتها لتمويل الاستثمار والتصدير.

نملـي .ع

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق