علوم و تكنولوجيا

الكلاب والقطط قد تهدد البيئة

علماء أمريكيون:

الكلاب والقطط قد تهدد البيئة

وصل فريق من العلماء الأمريكيين إلى استنتاج مفاده بأن الكلاب المنزلية الأليفة تؤثر سلبا على البيئة، إذ أنها تأكل اللحوم، ما يؤدي إلى انبعاث كميات كبيرة من غاز ثاني أكسيد الكربون. ونشر العلماء مقالا في مجلة L’Express الفرنسية حيث لم يدع بالطبع إلى التخلص من الكلاب بل أرادوا لفت الانتباه إلى المشكلة. وأجرى البروفيسور في جامعة كاليفورنيا، غريغوري أوكين، حسابات أظهرت أن 160 مليون كلب وقط تعيش في الولايات المتحدة تعود إليها نسبة 20% أو 30% من التأثير على بيئة الولايات المتحدة. وقال إن الكمية الإجمالية من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج عن الكلاب والقطط بلغت 64 مليون طن كل عام، ما يمكن مقارنته بآثار استخدام 13 مليون سيارة خلال عام واحد. وقال إن الكلاب تأكل خمس كمية اللحوم التي يأكلها سكان الولايات المتحدة، وتضطر الدولة إلى إنفاق كميات هائلة من الطاقة لإنتاجها وتخصيص مساحات واسعة من الأراضي الزراعية لإنتاج الأعلاف. وأشار البروفسور إلى أن الأضرار الناجمة عن الكلاب أكبر بسبب وزنها الكبير. أما زميله من جامعة ” مآستريخ” بين مارتنز، فقال إن كمية انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن الكلاب تتوقف على مكان يعيش فيه الكلب متوسط الوزن (10 – 20 كيلوغراما).

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق