دولي

ماكرون: تركيا لم تحترم التزاماتها في ليبيا

اتهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تركيا بـ”التراجع عن احترام كلمتها” في اتفاقيات التهدئة المبرمة في برلين حول السلام في ليبيا، مطالباً بـ “توضيح” دور أنقرة الشريك في حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

وقال ماكرون في مقدمة برنامج خاص عبر قناة “تي في 5” عن تركيا في ظل حكم نظيره رجب طيب أردوغان: “علينا توضيح دور تركيا في الناتو”.

وصرح الرئيس الفرنسي في البرنامج الذي سٌجل قبل إعلان أنقرة انسحابها من اتفاقية اسطنبول في 2011 حول مكافحة العنف الذكوري: “بشكل طبيعي بين الحلفاء، لا يمكن أن تحدث كثير من الأشياء التي تقوم بها تركيا خلال هذه الأشهر الأخيرة”.

واتهم ماكرون تركيا بـ”التراجع عن كلمتها” بإرسال مرتزقة وجيشها إلى ليبيا، منتهكة حسب رأيه، اتفاقيات برلين المبرمة في يناير (كانون الثاني) 2020 لإحلال السلام في ليبيا.

ويحافظ ماكرون وأردوغان على علاقات متوترة بسبب تصادم المصالح الجيوسياسية بين باريس، وأنقرة، في ليبيا وشرق البحر المتوسط، والقوقاز.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق