وطني

مكتب الجبهة الوطنية للحريات بقسنطينة : قافلة خاصة لتنشيط حملة بن فليس

علي بن فليس

سيجوبون القرى و المداشر و المناطق النائية

 

          شرع المكتب الولائي لحزب الجبهة الوطنية للحريات بولاية قسنطينة تحت إشراف السيد برانكي بلعين في تجنيد قواه و مناضليه لتنشيط الحملة الانتخابية للمترشح الحر علي بن فليس، حيث شكل قافلة خاصة للتنقل عبر بلديات الولاية و القرى و المداشر و الأماكن البعيدة التي لا تفتقر إلى وسائل الاتصال ، و تأتي هذه المبادرة بعد الشلل التي تعرفه مديرية حملة بن فليس الانتخابية بعاصمة الشرق، منذ انطلاق الحملة إلى اليوم ، و هذا بسبب الصراع على المناصب و المسؤوليات و تبادل المهام، بين المديرية التي يديرها المحامي حكيم خراب و المديرية الموازية بقيادة حركة التقويم و التأصيل لحزب جبهة التحرير الوطني.

      و يلاحظ غياب التنسيق بين مديرية حملة بن فليس بولاية قسنطينة و الأحزاب المساندة له، بسبب الإنفراد في القرارات و التنظيم العشوائي للحملة، ما أجبر المكتب الولائي لحزب محمد زروقي  الاعتماد على ميزانية الحزب لتغطية مصاريف الحملة الانتخابية و تضامن مناضلي الحزب، الذين شكلوا صندوقا خاصا لتنشيط الحملة و طبع صور المترشح علي بن فليس و تعليقها.

        و رفع مناضلو الجبهة الوطنية للحريات على مستوى ولاية قسنطينة شعار التحدي للتقرب من المواطنين و تحسيسهم بالمرحلة الحساسة التي تمر بها الجزائر، و إقناعهم بأن المترشح علي بن فليس الرجل الوحيد الذي قادر على الاستمرارية و تغيير الوضع الذي آلت إليه البلاد بعد تفشي مظاهر الفساد ، و التفافهم حول المترشح علي بن فليس  هو الضمان الوحيد في  تقرير مصير البلاد و مستقبل أبنائهم، و لا شك أن ذهابهم يوم الاقتراع إلى الصناديق و التصويت لصالح المترشح،  ليس لإنصافه و استرجاع أصواته التي سلبت منه في انتخابات 2004 ، فقط و إنما لدخول الجزائر و شعبها عهدا جديدا أمام المستقبل .

علجية عيش

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق