وطني

ظهور بؤرة لفيروس “إتش 5 إن 8” بالجزائر أسفر عن نفوق 50 ألف طائر

في تقرير من وزارة الفلاحة إلى المنظمة العالمية لصحة الحيوان

ظهور بؤرة لفيروس “إتش 5 إن 8” بالجزائر أسفر عن نفوق 50 ألف طائر

أعلنت المنظمة العالمية لصحة الحيوان، أمس الثلاثاء، رصد بؤرة لتفشي إنفلونزا الطيور في ولاية أم البواقي مؤكدة أن اكتشاف هذه البؤرة وقع منذ 26 جانفي الماضي، عندما ظهرت أعراض الإصابة على الطيور.

وذكرت المنظمة في تقرير نشرته عبر موقعها، أنها تلقت تقريرا من وزارة الفلاحة الجزائرية يفيد باكتشاف بؤرة لإنفلونزا الطيور نوع “إتش-5 إن-8” (H5N8) في مزرعة للدواجن بمنطقة “عين فكرون”.

وكشفت تحاليل مخبرية عن انتشار إنفلونزا الطيور بالمنطقة، ومست 51 ألفا و200 طير دجاج نفق أغلبها، وفق ذات المصدر. ولفت التقرير إلى عزل المنطقة لتجنب تنقل العدوى.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، لا يمكن استبعاد إصابة البشر بفيروس إنفلونزا الطيور”H5N8″ شديد العدوى، على الرغم من الاحتمال الضئيل لحدوث ذلك.

ويعتبر إنفلونزا الطيور، والذي يرمز له بـ H5N1، مرضا يصيب الطيور في المقام الأول، كما أن إنفلونزا الطيور، مرض شديد العدوى، يصيب الطيور البرية والدواجن، وأيضا مع حالات من العدوى عند الإنسان. حيث تزامنت جميع الحالات البشرية مع حدوث حالات تفش بين الدواجن. وظهر فيروس إنفلونزا الطيور لأول مرة في 2004، وانتشر حينها في الصين وإندونيسيا وكوريا الجنوبية وهونغ كونغ واليابان ولاوس وتايلاند وفيتنام.

وفي الأسابيع الأخيرة، سجّل العالم، في دول عدة في أوروبا وآسيا وإفريقيا، عودة لفيروس إنفلونزا الطيور، بسلالاته المختلفة. فبعد فرنسا وموريتانيا وكوريا الجنوبية، سجل العراق، في الأيام الأخيرة، نفوقاً لعشرات الآلاف من الدواجن في محافظة صلاح الدين، قرب بغداد.

  وفي الإطار نفسه، ذكرت وزارة الزراعة والشؤون الريفية الصينية، أنّ الصين أبلغت عن تفشٍ لإنفلونزا الطيور، في مدينة ليانيونغانغ الساحلية في إقليم جيانغسو، شرقي البلاد. وجرى اكتشاف إنفلونزا الطيور شديدة العدوى بين طيور برية في منطقة ذات مناظر خلابة في المدينة. وقالت الوزارة إنّ 17 طائراً برياً أصيب ونفق حتى الآن. وذكرت الوزارة أنّ إجمالي 647 طائراً برياً تسكن في المنطقة. وعززت السلطات المحلية الاستجابة الطارئة، وعقّمت المنطقة، وتخلصت من جميع الطيور النافقة بأمان. وفي الوقت الذي ينتشر فيه فيروس كورونا الجديد في العالم، بما في ذلك من حالة طوارئ وعمليات إقفال وحملات تلقيح، فإنّ هناك تحذيرات عدة من احتمال انتشار فيروسات وأمراض وبائية أخرى. والنوع الذي ظهر في الصين من إنفلونزا الطيور هو “إتش 5 إن 8” الذي لا يحمل سوى مخاطر منخفضة للبشر، لكنّه، مع ذلك، شديد الخطورة على الطيور البرية والدواجن.

لؤي/ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق