B الواجهة

انطلاق إنجاز وحدة إنتاج كربونات الكالسيوم بالمؤسسة الوطنية للحصى بقسنطينة

عرقاب: نحتاج إلى شراكة قوية لإنماء الثروة المنجمية
انطلاق إنجاز وحدة إنتاج كربونات الكالسيوم بالمؤسسة الوطنية للحصى بقسنطينة

وضع محمد عرقاب وزير المناجم صبيحة أمس الحجر الأساس لانطلاق إنجاز وحدة إنتاج كربونات الكالسيوم بالمؤسسة الوطنية للحصى ببلدية أولاد رحمون  في زيارة تعد الأولى إلى ولاية قسنطينة، بعد استحداث وزارة خاصة بهذا القطاع، حيث تخللت الزيارة التوقيع على اتفاقية شراكة بين المؤسسة الوطنية للهياكل المعدنية والنحاسية والمؤسسة الوطنية للحصى، وذلك بحضور السلطات المدنية والعسكرية ونواب البرلمان وممثلي القطاعات المعنية.

 وقد وقف وزير المناجم على تفاصيل المشروع من خلال استماعه للشروحات وما تضمنته البطاقة التقنية، مركزا على نوعية العمل حسب المقاييس المعمول بها عالميا، موضحا أن المشروع سيتم إنجازه بأياد جزائرية ذات كفاءة عالية، بنسبة 60 بالمئة، وقال إن الجزائر لها خبراء في هذا المجال لكن إشراك الخبراء الأجانب ضروري للاطلاع على التجارب بما يتماشى مع التطور التكنولوجي من أجل عصرنة القطاع وتطوير الصناعات التحويلية والزيادة في الإنتاج الوطني ومن ثمّ تقليص فاتورة الاستيراد وهذا يعتمد حسبه على توفير المادة الأولية، المشروع  كما قال تم تدارسه منذ سنتين تقريبا، وهو يدخل في إطار برنامج الحكومة لجلب المستثمرين والبحث عن المواد النادرة في الصناعات التحويلية بما فيها البطاريات.
وتحدث الوزير عن آفاق القطاع المنجمي مشيرا أنه في غضون الخمس سنوات المقبلة أي من جانفي 2021 إلى غاية 2025 يصل مستوى الإنجاز إلى 12 مليون طن مع توسعة البحوث وعمليات التنقيب لرفع العرض ودخول الجزائر  السوق الدولية وباب المنافسة، وقد وضعت وزارته كما قال استراتيجية واضحة المعالم وعلى مدى طويل، من خلال إعادة خارطة طريق في قطاع المناجم وإعادة تحيين القانون الذي يسير القطاع، وإعادة النظر كذلك في الخرائط باستعمال الوسائل التقنية الحديثة وتوسيعها من أجل إضعاف المنتوج، وتأهيل العنصر البشري لا سيما الشباب وأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في رده على سؤالنا حول مدى إشراك هذه الفئة في عمليات التنقيب واقتحام سوق الصناعات التحويلية، من أجل إكسابها الخبرة في عمليات التنقيب.
وأوضح محمد عرقاب أن وزارة المناجم لا يقتصر عملها مع الشركات الكبرى فقط، وإنما تسعى إلى إشراك أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في هذا المجال وهي في تواصل مع الوزارة المنتدبة لاقتراح عدة مشاريع تعود بالفائدة على الشباب وتنويع الاستثمار، خاصة أن هذا النوع من الاستثمار لا يتطلب أموالا كبيرة، مركزا في سياق متصل على عملية التكوين للشباب في شركات مصغرة لجمع الصخور وعمليات التحليل بالخصوص في مناطق كالهضاب العليا، ليكشف عن وجود 26 مشروعا على المستوى الوطني ينتظر تجسيده في مجال صناعة كربوهيدرات الكالسيوم، حسب الوزير، ما هو مطلوب هو إعادة النظر في تنظيم القطاع المنجمي وتوسيعه من خلال إنشاء مجمع قوي قادر على النهوض بالقطاع وخلق شراكة واسعة لإنماء الثروة المنجمية، تجدر الإشارة أن إنتاج كربونات الكالسيوم يدخل في عدة صناعات على غرار المواد الصيدلانية، الفلاحة، مواد الدهان، وهو ذات جودة عالية بنسبة 99 بالمئة، واختتم الوزير زيارته بتفقد إحدى الشركات التابعة للقطاع الخاص وما وصلت إليه من نشاط في مجال إنتاج كربونات الكالسيوم.

علجية عيش

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق