ثقافة و أدب

كتاب وفائي تخليدا لروح الفقيه الأصولي “حسن عبد الغني أبو غدة رحمه الله”

“مكانة العلم وأخلاق العلماء”آخر إصدارات البروفيسور إبراهيم رحماني

 كتاب وفائي تخليدا لروح الفقيه الأصولي “حسن عبد الغني أبو غدة رحمه الله”

 صدر عن دار سامي للطباعة والنشر والتوزيع الكائن مقرها بولاية الوادي، إصدار علمي جديد للأستاذ الدكتور إبراهيم بن محمد الأمين رحمانـي، أستاذ أصول الفقه والفقه المقارن، ومدير معهد العلوم الإسلامية بجامعة الوادي، معنون بـ : الأستاذ الدكتور حسن أبو غدة ومحاضراته القيمة “مكانة العلم وأخلاق العلماء”.

 الإصدار المذكور كما وصفه صاحبه “وفائي ” وتخليدا لروح العلامة الداعية الفقيه الأصولي الأستاذ الدكتور حسن عبد الغني أبو غدة رحمه الله، يتضمن على حد قول الأستاذ الدكتور مسعود فلوسي (عميد كلية العلوم الإسلامية بجامعة باتنة)، الذي قام بتقديمه وتقريظه، التعريف بفقيد وعالم الأمة وبجهوده المتميزة في البحث العلمي الإسلامي والدعوة الإسلامية الرشيدة القائمة على المبادئ القرآنية المتمثلة في الحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي أحسن.

  وحسب ما ذكره مؤلف الكتاب عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، نقلا عن تقريظ البروفيسور فلوسي، فإن الكتاب ينقسم إلى قسمين،“…القسم الأول عبارة عن ترجمة وافية وتعريف مفصل ودقيق بحياة وأعمال أستاذنا الشيخ حسن أبو غدة رحمه الله، بداية من أسرته العلمية العريقة التي يتشرف بالانتساب إليها والتي حفلت بأعلام كبار لهم بصماتهم الظاهرة في الدراسات الإسلامية المختلفة، ومرورا بمولده ونشأته ومراحل تعلمه ومشايخه وأطوار حياته المختلفة ووظائفه، وانتهاء بوفاته ورحليه إلى الدار الآخرة، ثم عرض عناوين وخلاصات مؤلفاته وبحوثه ومقالاته، هذا القسم بذل فيه أخونا إبراهيم جهدا كبيرا وعانى فيه معاناة مضنية، لأن جمْع المعلومات المختلفة المتعلقة بحياة المترجَم له رحمه الله من مصادرها المتفرقة وترتيبها وتحريرها وصياغتها في قالب علمي سردي مشوق، يعتبر بحد ذاته عملا علميا متكاملا لا ينهض بمثله إلا القليلون ممن أوتوا مثل ما أوتـي أخونا إبراهيم من صبر وجلد على البحث وتحمل للمشاق والمتاعب واستمرار في إنجاز العمل إلى نهايته، بكل إخلاص وتفان وإتقان…”.

 أما القسم الثاني (حسب ذات المصدر) فهو تحقيق لمحاضرة للمترجَم له رحمه الله، هذه المحاضرة القيمة والماتعة التي ألقاها أستاذنا العلامة الدكتور حسن عبد الغني أبو غدة رحمه الله في قاعة المحاضرات بمعهدنا سنة 1991 (معهد الشريعة بباتنة حينئذ، كلية العلوم الإسلامية بجامعة باتنة1 حاليا)، والتي كانت محاضرة افتتاحية بمناسبة انطلاق السنة الجامعية (1991-1992)، حيث طلب منه إلقاءَها مديرُ المعهد شيخُنا وأستاذُنا الدكتور الطاهر حليس رحمه الله، وقد كنتُ ممن شهد هذه المحاضرة واستمع إلى الأستاذ رحمه الله وهو يلقيها بصوته العذب الرخيم ولغته الجميلة المتميزة، وكان يومئذ في عز شبابه وأوج قوته وعطائه، في حين تأتـي خاتمة الكتاب متضمنة جملة مختارة من أهم أفكار وتوصيات المحاضرة، ولغرض الإثراء أدرج صاحب الإصدار ملحقين يتضمن الأول مقالا منشوراً للأستاذ- رحمه الله -؛ بعنوان «العلم والعلماء في الإسلام»، ويضمّ الثاني مجموعة صور تخص المترجم له.

وفي ذات مناسبة الإصدار الوفائي، لروح الفقيد الفقيه الأصولي الأستاذ الدكتور حسن عبد الغني أبو غدة رحمه الله، أحد شهداء وباء كورونا نهاية شهر أكتوبر من السنة الماضية، تقدم العالم الأصولي الفقيه إبراهيم رحماني بخالص الشكر والتقدير للأستاذ الدكتور مسعود فلوسي، وللدكتور المعروف محليا ووطنيا الشيخ والأستاذ والداعية عبد القادر مهاوات، الذي كما قال “رافقني في لقاءاتـي مع أستاذنا الشيخ حسن أبو غدة – رحمه الله – بإسطنبول، وقد تكرّم بتدقيق الكتاب، وتسجيل جملة من المقترحات القيّمة…”.

عماره بن عبد الله

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق