أخبار الوادي

عودة الأسواق الأسبوعية إلى سابق عهدها في حاسي خليفة بالوادي

الحياة العادية تعود إلى طبيعتها نهاية دفع بعض المتابعين للشؤون الصحية في ولاية الوادي أن يتساءلوا عن عمر الأزمة الصحية والتعايش مع هذا الفيروس القاتل بينما تشير الإحصائيات عن تزايد في عدد المصابين وكذا الوفيات التي لم يعهدها المواطنون منذ بداية هذه الجائحة في فيفري 2020، في صرخة ثابتة أكثر فتكا وقد جاء هذا الفتح للسوق الأسبوعية بحاسي خليفة الواقعة شرقي عاصمة ولاية الوادي بمبادرة من بعض تجار مختلف المواد وبمباركة من محافظ السوق (المكاس) الذي استحسن هذه العودة غير مبالين بما يترتب عنها من المشاكل الصحية التي دفعت والي ولاية الوادي بتعليق هذه الأسواق التي عادت بالتدريج إلى عادتها في جميع أنحاء الولاية أما أسواق الماشية التي أصبحت تقام على قارعة الطرقات متسببة في عرقلة مرورية أجبرت رجال الأمن على تأمين الحركة المرورية على الطريق الوطني رقم 16 الذي تحول إلى سوق المواشي، بامتياز، والأغرب من هذا كله هو أن أغلب المتسوقين والموالين لا يرتدون كمامات ولا يحترمون مسافة التباعد الجسدي، كلها عوامل تساعد على تفشي عدوى هذه الجائحة في حين تسير الإحصائيات أن الجزائر من بين الدول التي تتحكم في مقاومة هذا الوباء بكل حكمة وتبصر بفضل نجاعة البروتوكول الصحي الذي أقرته اللجنة العلمية لرصد تطورات هذا الفيروس الذي لقي تجاوبا من غالبية الشعب الذي أحس فعلا بخطورة الأوضاع الصحية التي أثرت سلبا على اقتصاد البلاد ليبقي سر البقاء مرهون بمدى وعي المواطن بخطورة الوباء.

قدودة مبارك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق