دولي

الكشف عن تفاصيل جديدة في محادثات نتنياهو وبن سلمان وبومبيو

يؤكد أن المزيد من الدول العربية ستطبع مع إسرائيل

الكشف عن تفاصيل جديدة في محادثات نتنياهو وبن سلمان وبومبيو

ذكرت صحيفة إسرائيل اليوم الإسرائيلية أنه تم الكشف عن تفاصيل جديدة بشأن المحادثات التي جرت في السعودية بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

ووفقًا لمسؤولين سعوديين، ممن شاركوا في اللقاء، فإن المملكة واثقة من أن الرئيس المنتخب للولايات المتحدة ، جو بايدن وفريقه قد أعدوا بالفعل خطة لاتفاق جديد مع الإيرانيين ويريدون تقليل الضرر.وتزعم الصحيفة نقلا عن مسؤولين سعوديين فإن الرياض مهتمة بإقامة جبهة موحدة مع إسرائيل بشأن القضية  الإيرانية ، وهو ما سينعكس في المطالب التي ستُقدم مع الولايات المتحدة والدول الأوروبية في إطار محادثات إدارة بايدن المتوقعة لتجديد الاتفاق النووي مع إيران. وأضاف مسؤولون سعوديون للصحيفة” أنه في الوقت الحالي، ستكون الرياض راضية عن الوضع الحالي للعلاقات مع إسرائيل حيث أدلى بن سلمان بهذه التصريحات شخصيًا لنتنياهو، ولكن في الوقت نفسه قدم بن سلمان لنتنياهو استطلاعات لمعهد أبحاث مشهور عالميًا ، والتي أظهرت أن ما يقرب من نصف السعوديين يدعمون تطبيع العلاقات مع إسرائيل. بالإضافة إلى ذلك، يخشى السعوديون عقوبات ومذكرات توقيف ستصدرها إدارة بايدن ضد بن سلمان ومسؤولين سعوديين آخرين بعد اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي. حيث ، أخبر بن سلمان نتنياهو أن السعوديين بحاجة إلى مساعدة إسرائيلية في هذه القضية مع الأمريكيين.

اما فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية التي ناقشها نتنياهو وولي العهد بن سلمان مطولاً. تزعم الصحيفة أن السعوديين مهتمون باستئناف المفاوضات مع أبو مازن والتوصل إلى اتفاق مبدئي. وعلم أيضا أن السعوديين مستعدون للمساعدة في تحويل الأموال وتوجيه الميزانيات للسلطة الفلسطينية وقطاع غزة.

وفي ذات الإطار تقول الصحيفة انه وخلال اللقاء ظهرت مخاوف السعودية بشأن تركيا وأنشطة أردوغان والجمعيات الخيرية التركية في القدس وعليه سوف تسمح إسرائيل للسعوديين بإدارة جمعيات خيرية في القدس الشرقية من أجل كبح نفوذ أردوغان. كما ستدعم إسرائيل ضم ممثلين سعوديين إلى مجلس الأوقاف الإسلامية في الأقصى.

في غضون ذلك ، تستعد البحرين لافتتاح مؤتمر المنظمات الدولية المزمع عقده الأسبوع المقبل في المنامة ، بمشاركة منظمات إقليمية ودولية ، من بينها منظمات إسرائيلية. وبحسب مصادر إسرائيلية ، من المتوقع أن يحضر وزير الخارجية غابي أشكنازي افتتاح المؤتمر ، إلى جانب مسؤولين كبار آخرين ، بمن فيهم المدير العام السابق لوزارة الخارجية دوري غولد. و قال مسؤولون في المنامة لإسرائيل اليوم إن المنامة تستعد لاحتمال أن يحضر رئيس الوزراء نتنياهو افتتاح المؤتمر الأسبوع المقبل.

إلى ذلك قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الأربعاء، إنه يتوقع إبرام المزيد من الدول العربية اتفاقيات تطبيع مع إسرائيل، ممتنعا الحديث بعمق عن التقارير التي تحدثت عن لقاء رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وتحدث بومبيو في مقابلة مع فوكس نيوز، عن نقل السلطة للرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، والبرنامج النووي الإيراني، قائلا إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب اختارت أن تجرد النظام الإيراني من المال الذي كانت الإدارة الأميركية السابقة تتيح له الحصول عليه.

وفي سياق التطبيع واللقاء الذي جمع نتنياهو وبن سلمان، قال وزير الخارجية الأميركي إنه اطلع على التقارير التي تحدثت عن مثل هذا اللقاء، واكتفى وبالقول إنه التقى بن سلمان ولا يريد الدخول في التفاصيل، تاركا لمحمد بن سلمان ونتنياهو القول عما إذا كان اللقاء قد عقد أم لا.

وتوقع بومبيو إبرام مزيد من اتفاقات التطبيع مع إسرائيل، مشيرا إلى أنه من الصعب معرفة ما إذا كان ذلك سيتم خلال شهر أو شهرين.

قراءة / محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق