وطني

ولايات تلزم مصابين بكورونا التعهد بعدم مغادرة المنزل

المخالفون يعرضون أنفسهم لعقوبات

ولايات تلزم مصابين بكورونا التعهد بعدم مغادرة المنزل

لجأت السلطات المحلية بعدة ولايات إلى إجراءات استباقية أخرى تقضي بمنع اي مصاب من مغادرة مقر سكنه بأمر من الطبيب الى غاية تماثله للشفاء.

وقررت مصالح ولاية عين تموشنت امس في بيان لها، منع كل شخص مصاب بفيروس كورونا الذي يتابع علاجه في المنزل بأمر من الطبيب المعالج، الخروج من المنزل تحت أي ظرف كان. وأضاف البيان أنه يجب على كل مصاب أو مشتبه في إصابته بفيروس كورونا الاحترام التام لفترة الحجر الطبي المنزلي المقدر بـ 14 يوما من تاريخ الكشف أو معاينة الطبيب المعالج.

كما يتعين على المصاب الذي يعالج في المنزل إمضاء تعهد حسب النموذج الذي يحدده مدير الصحة والسكان بالالتزام التام بتدابير وإجراءات الحجر الطبي المنزلي. وأكد البيان، أن كل مخالف لأحكام هذا القرار يعرض نفسه للعقوبات المنصوص عليها في التنظيمات المعمول بها في هذا الشأن.

و قبلها طبقت جيجل التي تشهد اكبر معدل اصابات عبر ولايات الوطن الى تطبيق الاجراء ذاته.

وخلال الفترة الماضية، شهدت الجزائر تزايدا مضطردا في إصابات كورونا،  ما دفع الحكومة الى اعتماد مخطط عمل استعجالي فوري، وتدابير دقيقة وتدريجية من أجل احتواء انتشار الوباء، مع توفير كل الظروف البشرية واللوجيستية لضمان أفضل تكفل ممكن بالـمرضى.

و من أبرز قرارات هذا المخطط منع تنظيم الـملتقيات أو الندوات أو الاجتماعات أو أي تجمع آخر ، يشكل عوامل لانتشار الوباء، لغاية إشعار آخر. كما يضم المخطط، “تعزيز تدابير الوقاية في جوانبها الـمتعلقة بالصحة والسلامة، ووضع استراتيجية اتصال أكثر فعالية، والتطبيق الصارم للتدابير القانونية القسرية”، وفق ذات البيان.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق