علوم و تكنولوجيا

الصحة العالمية ترحب بـ”الأنباء المشجعة” عن لقاحات كورونا

رحب مدير منظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين بـ”الأنباء المشجعة” على صعيد التوصل الى لقاحات مضادة لوباء كورونا، لكنه أكد وجوب “عدم التراخي”.

وقال تيدروس ادهانوم غبريسوس في مؤتمر صحافي “إنه فيروس خطير يمكنه مهاجمة كل وظائف الجسم. إن الدول التي تدع الفيروس يتفشى بحرية تلعب بالنار”.

وأضاف “ما زلنا نتلقى معلومات مشجعة عن لقاحات ونبقى متفائلين بحذر بإزاء إمكان بدء وصول أدوات جديدة في الأشهر المقبلة”.

وشكل إعلان شركة موديرنا الأمريكية الاثنين التوصل إلى لقاح مضاد للوباء تناهز نسبة فاعليته 95%، أملاً جديداً في العالم حيث يتواصل تشديد القيود في دول عدة للحد من تفشي الوباء.

وأعرب مدير منظمة الصحة عن “قلقه الشديد لازياد عدد الإصابات في بعض البلدان”، مشيراً إلى أن “الطواقم الصحية والأنظمة الصحية باتت مستنفدة وخصوصاً في أوروبا وأمريكا”.

ولاحظ أن “العاملين الصحيين تعرضوا لمحنة قاسية طوال اشهر. إنهم منهكون. علينا أن نبذل ما في وسعنا لحمايتهم وخصوصاً خلال هذه المرحلة التي يتفشى فيها الفيروس في شكل كبير وتضيق اسرة المستشفيات بالمرضى”.

وأكد مدير منظمة الصحة أن “الدول التي استثمرت في رصد الإصابات والعلاجات والعزل والفحوص المناسبة مع نتائج سريعة والبحث عن المخالطين وفرض الحجر الصحي تواجه اضطرابات أقل بكثير”.

وقال “لا عذر لعدم التحرك. رسالتي واضحة جداً: تحركوا بسرعة، تحركوا الآن، تحركوا في شكل حاسم”، مندداً بأي “تراخ”.

وكرر أن “السبيل الأسرع لفتح الاقتصادات يكمن في التغلب على الفيروس”.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق