وطني

ظروف صحية استثنائية ترافق دخول أكثر من 4 ملايين تلميذ اليوم

التلاميذ ومستخدمو الطورين المتوسط والثانوي أمام تحدي “الاحترام الصارم” للبروتوكول الوقائي

ظروف صحية استثنائية ترافق دخول أكثر من 4 ملايين تلميذ اليوم

من المقرر التحاق أكثر من 4 ملايين تلميذ مسجلين في الطورين المتوسط و الثانوي عبر الوطن بمقاعد الدراسة اليوم الأربعاء، وسط ظروف صحية استثنائية بسبب تفشي فيروس كورونا.

و يبلغ عدد التلاميذ في الطورين المتوسط والثانوي المنتظر التحاقهم بمدارسهم 4.790.671 تلميذا من ضمن 10.095.367 تلميذا مسجلا في الأطوار التعليمية الثلاثة، علما بأن أزيد من 5 ملايين تلميذ التحقوا في الـ21 أكتوبر الماضي بالمؤسسات التربوية في الطور الابتدائي.  

و حسب الأطوار يبلغ عدد التلاميذ المسجلين في الطور المتوسط 3.313.448 يؤطرهم 169.68 أستاذا، موزعين على 5780 متوسطة، في حين بلغ عدد التلاميذ المسجلين في الطور الثانوي 1.477.187 تلميذا يؤطرهم 109.900 أستاذ، موزعين على 2573 ثانوية.

و تحسبا لهذا الدخول المدرسي، الذي تم تأجيله إلى 4 نوفمبر بالنسبة للطورين المتوسط و الثانوي بسبب انتشار كوفيد-19 وتوقف الدراسة منذ 12 مارس الماضي، سطرت وزارة التربية مؤخرا مخططات استثنائية لاستئناف الدراسة في مؤسسات التعليم المتوسط و الثانوي “حضوريا” ،مع “ضرورة” المحافظة على صحة التلاميذ و المستخدمين و سلامتهم و العمل الدؤوب للطاقم التربوي على توعية ومرافقة التلاميذ و تحسيس الأولياء بأهمية تعاونهم في ذلك.  

و خلال اجتماع مع مديري التربية و من خلالهم، مديري مؤسسات التربية و التعليم العمومية والخاصة دعا وزير التربية الوطنية محمد واجعوط إلى “الاحترام الصارم” للبروتوكول الوقائي الصحي الذي صادقت عليه اللجنة العلمية لوزارة الصحة، و الالتزام بتنفيذ كل ما جاء فيه من إجراءات وقائية في مختلف المحطات”.  و أكد الوزير، العمل على تطهير كل مرافق المؤسسة التعليمية و تهيئة فضاءاتها بما يضمن التباعد الجسدي وحركة التلاميذ في اتجاه يجنب الاحتكاك بين التلاميذ، مع تهيئة قاعات الدراسة و تنظيم الطاولات و توفير كل مستلزمات تطبيق إجراءات البروتوكول الصحي و تفعيل دور خلية اليقظة.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق