دولي

“الصحة العالمية” تزف بشرى سارة بخصوص توقيت توفر لقاحات “كورونا”

 لا وجود لموجة ثانية من انتشار الوباء

“الصحة العالمية” تزف بشرى سارة بخصوص توقيت توفر لقاحات “كورونا”

جددت أمس منظمة الصحة العالمية تأكيدها أنها لا تعلم المدة الزمنية أو التاريخ الذي ستنتهي فيه جائحة كورونا بعد تبشيرها بقرب اعتماد لقاح معالج للفيروس.

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، الدكتور أحمد المنظري، إن المنظمة لا تعلم متى ستختفي جائحة كوفيد-19 نهائيا، مؤكدا أن التزام الجميع بالاستمرار في اتخاذ الإجراءات الصحية الوقائية، إلى جانب استخدام اللقاحات المتوقع إنتاجها عالميا بالفترة المقبلة، سيمكّننا من تخطي عقبة الجائحة والتقليل من الإصابات.

وأضاف المنظري، أن ملياري جرعة من اللقاحات ضد مرض كوفيد-19، و المتوقع توفيرها العام 2021 ستُعيننا على الحدّ من الإصابات بالفيروس، لكنها لن تغنينا عن الاستمرار في إتباع الإجراءات الصحية الوقائية من لبس الكمامة، وغسل اليدين، و التباعد الجسدي، وغيرها من الإجراءات، لحين السيطرة على هذه الجائحة.

حديث المنظري، جاء ردا على سؤال خلال مؤتمر صحفي عقده المكتب الإقليمي، عبر تقنية الاتصال المرئي، في ختام أعمال الدورة الـ67 للجنة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط.

بدوره دعا الدكتور ديفيد نابارو، من منظمة الصحة العالمية، قادة العالم بعدم اللجوء إلى الحجر الصحي الشامل وإغلاق البلاد بهدف السيطرة على فيروس كورونا المستجد.

وقال نابارو ان الإغلاق سيزيد من انتشار الفقر في العالم، وليس مكافحة فيروس كورونا، بل ستكون نتيجته جعل الفقراء أكثر فقرا.

وأضاف الدكتور “نحن في منظمة الصحة لا ندعو إلى الإغلاق كوسيلة أساسية للسيطرة على الفيروس وانتشاره، المرة الوحيدة التي نعتقد فيها أن الإغلاق له ما يبرره هو أن نوفر لقادة الدول الوقت لإعادة تنظيم الموارد وإعادة تجميعها و إعادة توازنها و حماية العاملين الصحيين، و لكن بشكل عام ، نفضل عدم القيام بذلك”

لؤي/ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق