أخبار الوادي

منتجو الفول السوداني يطالبون بفتح الأسواق وتسهيل إجراءات التصدير

أزيد من 124 ألف قنطار منتظرة خلال الموسم الفلاحي الجاري بالوادي

منتجو الفول السوداني يطالبون بفتح الأسواق وتسهيل إجراءات التصدير

تحوّلت وفرة المحاصيل الزراعية إلى هاجس يؤرق الفلاحين بولاية الوادي، لاصطدامهم بمشاكل جمة وعجزهم عن تسويق منتجاتهم، حيث طرح منتجو الفول السوداني بمنطقة ليزيرق ببلدية الطريفاوي، عديد المشاكل التي تواجههم على رأسها مشكل التسويق الذي يقف بينهم وبين إتلاف وفساد منتجاتهم حجرة عثرة ويؤرقهم كثيرًا خاصة عند توفر الإنتاج وانعدام اليد العاملة وارتفاع أسعارها وغياب كلي للتجار وأسواق الجملة محليًا.

يتوقع إنتاج أزيد من 124 ألف قنطار من محصول الفول السوداني خلال الموسم الفلاحي الجاري بولاية الوادي، حسبما أفاد به الأمين العام للغرفة الفلاحة.

وقفزت المساحة المزروعة من الفول السوداني إلى 4.000 هكتار خلال الموسم الفلاحي الحالي، كما أوضح لـ”التحرير” الأمين العام للغرفة الفلاحة أحمد عاشور.

وتشهد هذه الزراعة توسعا ملحوظا في أغلب المناطق الفلاحية بالولاية، سيما ببلديتي حاسي خليفة والطريفاوي حيث تتوفر بهما قدرات فلاحية هامة في إنتاج هذه المادة الزراعية (30 قنطار في الهكتار الواحد).

وتتصدر ولاية الوادي إنتاج محصول الفول السوداني على المستوى الوطني بقدرة إنتاجية تزيد عن 120 ألف قنطار سنويا وبمساهمة تصل حتى 80 بالمائة من المنتوج الوطني، حسب إحصائيات الإنتاج للموسم الفلاحي المنقضي.

وتوجد بمنطقة سوف أكبر سوق وطني لتسويق الفول السوداني الذي يقع ببلدية حاسي خليفة (30 كلم شرق عاصمة الولاية).

جدير بالذكر أن المساحة الإجمالية المخصصة للأنشطة الفلاحية بالولاية تقدر بأكثر من 4 ملايين هكتار منها 120.000 مسقية، ويتصدرها إنتاج البطاطس التي تتربع على مساحة 40 ألف هكتار بنسبته 46 بالمائة من المساحة الفلاحية المسقية.

محمد يسين

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق