أخبار الجنوب

يطالبون بتدخل الجهات المسؤولة عمال دار الرحمة بورقلة يحتجون أمام مقر الدار

على خلفية تفاقم الوضع داخل دار الرحمة بولاية ورقلة، و انسداد قنوات الحوار بين المديرة و عمال المؤسسة. نظم العشرات من عمال المؤسسة المنطوين تحت لواء الاتحادية لمستخدمي قطاع التضامن و الأسرة، وقفة احتجاجية أمام مقر دار الرحمة حاملين العديد من اللافتات المنددة بما آلت إليه مؤسستهم.

أقدم العشرات من عمال دار الرحمة بولاية ورقلة وقفة احتجاجية امام مقر الدار حاملين العديد من اللافتات والشعارات، المطالبة بتدخل المسؤول الاول على القطاع لوضع حد لمثل هذه التصرفات الصادرة من مديرة الدار، خاصة بعدما انسدت جميع قنوات الحوار و فشلت جميع السبل لإيجاد حل.

المحتجون طالبوا برد الاعتبار لهم بعدما تمت أهانتهم من طرف المديرة ناهيك عن التهميش وحرمانهم من حقوقهم الإدارية على غرار الترقية والتلاعب بمردودية العمال رغم توصيات المسؤول الاول بالبلاد بعدم التلاعب بأجور  العمال فترة وباء كورونا…. و ما يحز في نفوس المحتجين، حسب البيان الذي تحصلت عليه جريدة التحرير لا مبالاة المديرة بانشغال العمال وسوء المعاملة بالإضافة الى استخدام سياسة المحاباة والمفاضلة بين عمال الدار، وهو الأمر الذي عكّر صفو العمل داخل هذه الدار.

ومن جهتها مديرة الدار نفت كل ما نُسب اليها من اتهامات من طرف المحتجين واشارت إلى ان أبواب مكتبها مفتوح  لاستقبال انشغالات ومشاكل العمال مشيرة إلى ان الفترة العصيبة التي كانت تمر بها البلاد بسبب جائحة كورونا، عطل العديد من الترقيات والاعمال الإدارية وهو الامر الذي تسبب في التأخر للقيام بإجراءات… مؤكدة انه سيتم التكفل بانشغالات العمال في أقرب الآجال .

يوسف بن فاضل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق