أخبار الوادي

ينتظر التفاته من والي الولاية حي سيدي مستور بالوادي خارج نطاق التنمية

يطالب سكان حي سيدي مستور بمدينة الوادي ، المصالح المعنية بضرورة الإفراج عن مطالبهم وانشغالاتهم الكثيرة ، التي أصبحت هاجسا يؤرق حياتهم  ، بالرغم من المراسلات والنّداءات العديدة الّتي رفعها السكّان للمسؤولين المحليّين لرفع الغبن عنهم ، إلا أنّ طلباتهم لم تجد أذانا صاغية  ويبقى مشكل التّلوّث البيئي وانتشار القمامات بسبب انعدام الحاويات  يهدّد حياة السكان .
قاطنو الحي وخلال لقائنا بهم في جولة ميدانية قادت “التحرير” إلى المكان ، لم يتوانوا ولو لوهلة في التعبير عن معاناتهم التي يتكبدونها جراء المشاكل التي يتخبطون فيها بشكل يومي.

بالإضافة إلى مشكل اهتراء الطرقات والأرصفة وغياب الإنارة العمومية ، وهي المطالب التي رفعها السكان للمسؤولين للتخلص من الأوضاع المزرية، التي تساعدهم على الاستقرار والعيش الكريم، حيث وجه قاطنو الحي رسالتهم عبر التحرير مؤكدين أنهم بحاجة ماسة إلى تجسيد المرافق الضّروريّة رغم تلقيهم لوعود كثيرة من السّلطات المحليّة و الولائية ، لكنها لم تر النّور لحد كتابة هذه الأسطر بسبب تجاهل المسؤولين لأوضاعهم المزرية ، بما فيها انعدام المشاريع التنموية الخاصة بطرقات حيهم التي تتميز بوعورتها وعدم صلاحيتها، وذلك بسبب الطرق المهترئة التي تملٍؤها الحفر والمطبات ، قائلين أنهم ، قد رفعوا شكاوى على مستوى المصالح المعنية عديد المرات ، غير أن المشكل لا يزال قائما رغم أن السلطات المحلية قد وعدت بتخصيص ميزانية لتهيئة الحي، مستغربين أمر تجاهل ما يعانونه في الحي، وهو الوضع الذي أثقل كاهلهم وزاد من تأزم وضعيتهم المعيشية باعتبار أنهم محدودو الدخل ويتجرعون كومة من المشاكل العويصة في آن واحد ، مشيرين إلى أن هذا الواقع المزري أصبح لا يطاق.

وعليه ، يوجه سكان حي سيدي مستور، نداءاتهم ورسائلهم إلى الجهات المسؤولة ، لطلب التدخل ورد الاعتبار لحيهم ، الذي لم ير نور المشاريع التنموية منذ سنين طويلة.

محمد علي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق