علوم و تكنولوجيا

علاج طبيعي جديد للتجاعيد يغني عن البوتوكس

يعد علاج جديد بمعالجة التجاعيد وعكس علامات الشيخوخة باستخدام الأنسجة الحية المجمدة للمريض لتجديد شباب بشرته.

Uvence هي أول حقنة للوجه يتم التحكم فيها بجودة عالية، وابتكرها الدكتور أوليفييه عمار لصالح شركة لمستحضرات التجميل في لندن، ويقول إن هذه الحقنة يمكن ن تشكل مستقبل العلاجات التجميلية غير الجراحية.

الإجراء طبيعي بنسبة 100% ويكلف أكثر من 7500 جنيه إسترليني (900 دولار)، ويستخدم أنسجة حية من المريض تم تجميدها وحفظها من أجل إعادة ملء بشرته.

وتتمثل الخطوة الأولى في استخراج كمية صغيرة من الدهون بمخدر موضعي من منطقة مثل الفخذين الخارجيين، ويستخرج الأطباء الخلايا الدهنية من جيب غير مرغوب فيه من الدهون في الجسم عن طريق شفط الدهون المجهري أو المصغر، قبل تنقيتها وإعادة حقنها في الجلد.

ويمكن أن تستغرق العملية 30 دقيقة، ويشعر المريض ببعض الألم، لكن فترة الشفاء قصيرة بعد العملية.

سيتم بعد ذلك وضع الأنسجة الخاصة بالمريض في صندوق خاص، ثم إرسالها إلى المختبر لتتم معالجتها وتجميدها في غرفة Cryyo وعندما يكون المريض جاهزاً للعلاج، يتم حقن الخلايا المجمدة في الوجه باستخدام حقنة.

ويمكن للشركة الاحتفاظ بعشر قوارير قابلة للحقن مأخوذة من المريض للاستخدام المستقبلي لمدة تصل إلى خمس سنوات، مما يسمح باستخدامات متعددة من استخراج واحد. ويمكن تنفيذ الإجراء إما بشكل استباقي كرد فعل على علامات الشيخوخة، أو لإصلاح عملية حشو فاشلة.

ويتماشى هذا العلاج الجديد مع الاتجاه الصاعد المتمثل في التعديلات أو الإجراءات غير الجراحية الدقيقة، وغير الجراحية التي تحدث تغييرات طفيفة في الجلد، وتم اعتماد الإجراء من قبل استشاريين تجميل آخرين كوسيلة لتقديم خدمات طبيعية بنسبة 100% لعملائهم، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق