وطني

بروتوكول صِحِّي خاص لمرافقة 18 ألف مترشح لامتحان الباك بقسنطينة

لقاء تقييمي جمع الوالي برؤساء مراكز الإمتحان و الهيئات المعنية

بروتوكول صِحِّي خاص لمرافقة 18 ألف مترشح لامتحان الباك بقسنطينة

  • 192 كاشفا للمعادن للتأكد من عدم وجود أجهزة الاتصال الإلكتروني غير المسموح بها في الامتحان

حرصت السلطات العمومية على تجنيد كل إمكانياتها المادية و البشرية لتنظيم امتحان شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا لضمان التغطية الأمنية والصحية للتلاميذ الممتحنين، وكذلك ضمان شفافية الامتحانات، حيث وضعت 192 كاشفا للمعادن للتأكد من عدم وجود أجهزة الاتصال الإلكتروني غير المسموح بها في الامتحان و هذا لتفادي عمليات الغش للتلاميذ مثلما حدث في الامتحانات السابقة، الجديد في بكالوريا 2020 أن وزارة التربية الوطنية حضرت “مواضيع احتياطية” في حالة وجود تسريب أسئلة امتحان شهادة  البكالوريا مثلما حدث في بكالوريا 2016

استمع المسؤول الأول على ولاية قسنطينة ساسي أحمد عبد الحفيظ في لقاء تقييمي إلى انشغالات رؤساء مراكز امتحان شهادتي التعليم المتوسط و شهادة البكالوريا بحضور رئيس دائرة قسنطينة عز الدين عنتري و رئيس المجلس الشعبي الولائي عبد الرحمان بوصبع  و كذلك السلطات الأمنية ( الأمن، الدرك و الجماية المدنية) وكذلك القطاعات المعنية من مديرية الصحة، التربية و النقل ، قيموا فيه التدابير المتعلقة بإجراء الامتحانات، و ضبط خطة عمل للتكفل بالمترشحين صحيا و توفير لهم الأجواء الصحية اللازمة و كل الوسائل اللوجستيكية لضمان امتحان بدون إصابة أو انتقال عدوى، في ظل انتشار جائحة كوفيد 19 و اعتبر والي قسنطينة  ساسي أحمد عبد الحفيظ أن هذا الموعد له أهمية كبرى لضمان الجانب الأمني و الحفاظ على صحة الطلبة و المؤطرين و كل الذين لهم صلة بالمنظومة التربوية.

و سيخضع أزيد من 18 ألف مترشح لامتحان شهادة البكالوريا بولاية قسنطينة موزعين على 64 مركزا للامتحان يؤطرهم 6425 من اساتذة و إداريين، مع ضمان التغطية الأمنية و الصحية للتلاميذ في الفترة بين 04 إلى 13 سبتمبر 2020 ، حيث تم تنصيب خلية مجهزة بكاميرات تحرص على ضمان استلام المواضيع و مراقبة فتح الأظرفة، و وضع مولدات كهربائية  و استغلالها في حالة انقطاع الكهرباء، كما حرصت السلطات الولائية على التركيز على المناطق النائية من أجل التكفل بتنقل التلاميذ و إطعامهم بطريقة فردية، و جاء في البروتوكول الوقائي كذلك تجنيد  424 إطار بين طبيب و ممرض و طبيب نفساني،  منهم 64 طبيب في مراكز امتحان البكالوريا، و تخصيص 41 سيارة إسعاف،  توفير عدد كافٍ من الكمامات، حيث وفرت الولاية ما يزيد عن 27 ألف قناع واقي، 2828 قارورة مطهر كحولي، 200 كاشف للحرارة و 192 كاشف للمعادن، للتأكد من عدم وجود أجهزة الاتصال الإلكتروني الغير مسموح بها كالهواتف النقالة و أجهوة اتصالات أخرى تمكنهم من الغش في الامتحان، مع فرض احترام التباعد الاجتماعي الوقائي بين المترشحين عند الدخول و الخروج و في الساحات والأروقة و داخل قاعات الامتحان.

علجية عيش

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق