وطني

إجلاء أزيد من 29 ألف جزائري عالقين بالخارج منذ مارس الماضي

تم إلى غاية هذا الأحد إجلاء أزيد من 29 ألف جزائري عبر ثلاث مراحل، منذ انطلاق عملية ترحيل العالقين بالخارج إثر جائحة كورونا في شهر مارس الماضي، حسب حصيلة نشرها الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي الشريف.

وأوضح ذات المصدر أن عملية إجلاء المواطنين الجزائريين العالقين بالخارج إثر جائحة كورونا “تتواصل”، حيث”تم إلى غاية اليوم 16 أوت 2020، إجلاء 29284 مواطن، على ثلاث مراحل، منذ انطلاق العملية في شهر مارس 2020 وذلك عبر أكثر من 100 رحلة جوية و4 رحلات بحرية، بالإضافة إلى الوافدين عبر المعابر الحدودية البرية”.

وأضاف أن”المرحلة الثالثة من العملية التي انطلقت منذ يوم 4 أوت 2020 لازالت متواصلة”، إذ تم إجلاء “ما مجموعه 5738 مواطن عبر 23 رحلة جوية وكذا عبر الحدود البرية بالنسبة للرعايا الجزائريين العالقين في تونس”.

وكشف الناطق الرسمي، بالأرقام، عن حصيلة العمليات التي تمت منذ تاريخ 4 أوت الجاري، حيث تم بتاريخ 4 و5 أوت 2020، إجلاء 621 مواطن إلى مطار الجزائر عبر رحلتين من باريس (فرنسا)، وبتاريخ 6 أوت 2020، تم إجلاء 393 شخص من تونس عبر المعبر الحدودي البري بأم الطبول (ولاية الطارف) ، من بينهم مواطنون تونسيون وأجانب مقيمون بالجزائر، أما بتاريخ 7 أوت 2020، فتم إجلاء 309 مواطن إلى مطار الجزائر قادمين من باريس (فرنسا)، وإجلاء 305 مواطن إلى مطار الجزائر قادمين من إسطنبول (تركيا)، بالإضافة إلى إجلاء 241 مواطن إلى مطار الجزائر من العاصمة واشنطن (الولايات المتحدة الأمريكية).

وبتاريخ 8 أوت 2020، تم إجلاء 307 مواطن إلى مطار الجزائر قادمين من باريس (فرنسا)، وإجلاء 301 مواطن إلى مطار الجزائر قادمين من إسطنبول (تركيا) وإجلاء 266 مواطن إلى مطار وهران قادمين من دبي (الإمارات العربية المتحدة)، إلى جانب إجلاء 187 مواطن إلى مطار الجزائر قادمين من الدوحة (قطر) وإجلاء 99 مواطنا إلى مطار الجزائر قادمين من جوهانسبورغ (جنوب إفريقيا)، لواندا (أنغولا)، ليبروفيل (الغابون) وأبيدجان (كوت ديفوار).

وتم في نفس اليوم، إجلاء 92 مواطنا إلى مطار الجزائر قادمين من الكويت، وإجلاء 51 مواطنا إلى مطار الجزائر قادمين من الخرطوم (السودان).

وتم بتاريخ 9 أوت 2020، إجلاء 310 مواطن إلى مطار قسنطينة قادمين من إسطنبول (تركيا)، وإجلاء 282 مواطن إلى مطار الجزائر قادمين من جدة (المملكة العربية السعودية) وإجلاء 247 مواطن إلى مطار الجزائر قادمين من لندن (المملكة المتحدة) وإجلاء 152 مواطن إلى مطار الجزائر قادمين من باريس (فرنسا).

وفي يوم 11 أوت 2020، تم إجلاء 269 مواطن إلى مطار الجزائر قادمين من دبي (الإمارات العربية المتحدة)، وإجلاء 253 مواطن إلى مطار الجزائر قادمين من مونتريال (كندا) وإجلاء 97 مواطنا إلى مطار عنابة عبر رحلة من مطار الدوحة (قطر) ، من بينهم 72 مواطنا جزائريا كانوا عالقين في العراق، بالإضافة إلى إجلاء 89 مواطنا إلى مطار الوادي قادمين من دكار (السنغال) ونواقشوط (موريتانيا).

وبتاريخ 13 أوت 2020، تم إجلاء 306 مواطن إلى مطار وهران قادمين من اسطنبول ( تركيا) وإجلاء 253 مواطن إلى مطار وهران قادمين من واشنطن العاصمة ( الولايات المتحدة الأمريكية).

وقد تم يوم أمس السبت 15 أوت 2020، إجلاء 308 مواطن إلى مطار الجزائر قادمين من مطار أورلي بفرنسا.

واشار ذات المصدر إلى أن عملية الإجلاء التي”تشارف على نهايتها، تتضمن في مرحلتها الثالثة بعض الرحلات الإضافية هي الآن قيد البرمجة والتي سيتم من خلالها إجلاء ما تبقى من المواطنين الجزائريين العالقين بالخارج”.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق