F الاخبار بالتفاصيل

آخر تطورات تفشي كورونا حول العالم

أودى فيروس كورونا المستجد بحياة 766,228 شخصاً على الأقل في العالم منذ ظهر في الصين نهاية ديسمبر (كانون الأول)، بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة عند الساعة 11,00 ت غ الأحد.

وسُجّلت رسمياً إصابة 21,500,350 شخصاً على الأقل في 196 بلداً ومنطقة بالفيروس منذ بدء تفشيه، تعافى منهم حتى اليوم 13,205,100 شخص على الأقل.

في ما يأتي آخر تطورات انتشار الفيروس المميت حول العالم، في ضوء آخر الأرقام والتدابير الجديدة والأحداث البارزة:

الدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة هي الولايات المتحدة (1105) والهند (944) والبرازيل (709) والمكسيك (635) وكولومبيا (318). وأكثر الدول تسجيلاً للإصابات الجديدة هي الهند (63,490) تليها الولايات المتحدة (51,562) والبرازيل (41,576) وكولومبيا (11.578) ثم البيرو (9,507).

يعتبر إقليما لاريوخا ومورسيا أولى المناطق الإسبانية التي بدأت بتطبيق التدابير الجديدة المقررة على المستوى الوطني الأحد.

وتنص التدابير على اغلاق النوادي الليلية والحانات وصالات الرقص، ولن تتمكن المطاعم والحانات من استقبال الزبائن بعد الأولى فجراً، وستتحدد زيارات دور المسنين، ويُحظر التدخين في الأماكن العامة عندما لا يمكن احترام مسافة تباعد تبلغ مترين.

فيما تغادر سفينة “ام اس سي غرانديوزا” ميناء جنوى بإيطاليا مساء الأحد لتكون اول سفينة سياحية كبيرة تقوم بجولة في البحر المتوسط، بعد انقطاع طويل بسبب جائحة كوفيد-19. فيما فضلت مجموعة كوستا المنافسة التريث حتى سبتمبر (أيلول).

وتعلق آمال كبيرة على “ام اس سي غرانديوزا” بعدما اضطرت شركة “هورتيغروتن” النروجية في وقت سابق من هذا الشهر إلى تعليق كل رحلاتها السياحية بعد رصد بؤرة للإصابات بكوفيد-19 على متن إحدى سفنها.

وانتقدت السلطات الصحية في العالم الاستجابة البطيئة لشركات الرحلات البحرية أمام انتشار الفيروس قبل توقف السفن تمامًا في مارس (آذار).

في سياق متصل، وبعد إعلان تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل الخميس الماضي، وقّعت الشركة الاماراتية “أبيكس” للاستثمار ومجموعة “تيرا” الإسرائيلية عقداً لتطوير أبحاث ودراسات خاصة بفيروس كورونا المستجد.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية ان الإتفاق يسعى “لتطوير الأبحاث والدراسات الخاصة بفيروس كورونا المستجد” إضافة إلى “تطوير جهاز فحص كورونا للمساهمة في تسريع عملية الفحص وتسهيلها وتوفيرها بدقة عالية”.

من جهته، قام رجل يبلغ 43 عاماً بطعن حارس أمن منعه من الدخول إلى حانة في مدينة بريست الفرنسية بسبب عدم وضعه كمامة، ما أدى إلى إصابة بالغة في عينه.

وبعدما منع من الدخول، عاد الزبون بعد نصف ساعة بحوزته سكين وطعن حارس الأمن مرتين فسقط وأصيب بجروح خطيرة في عينه وخضع لعملية جراحية صباح السبت.

وذكرت شرطة بريست أن المهاجم الذي كان مدمناً الكحول وشُخصت إصابته بالفصام، أوقف وسيمثل أمام قاضي التحقيق الأحد لتوجيه الإتهام إليه.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق