B الواجهة

البنك الأوروبي للإنشاء و التعمير يوافق على انضمام الجزائر لعضويته

ستستفيد من تمويل قدرة القطاع الخاص
البنك الأوروبي للإنشاء و التعمير يوافق على انضمام الجزائر لعضويته
اعلن امس البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير أن مساهميه وافقوا على انضمام الجزائر لعضوية المؤسسة المالية متعددة الأطراف.
وتفتح عضوية الجزائر الباب أمام إمكانية تلقي الدولة دعما لتمويل قدرة القطاع الخاص على المنافسة وتعزيز إمدادات دائمة للطاقة، ورفع جودة وكفاءة الخدمات العامة في البلاد.
وقال يورجن ريجترينك القائم بأعمال رئيس البنك “هدفنا إطلاق العنان لإمكانات الجزائر لاسيما في القطاع الخاص، لخلق وظائف ودعم التنمية المستدامة”.
و تابع “على غرار الدعم للدول المجاورة للجزائر، يمكن للبنك الأوروبي للإنشاء و التعمير حشد موارد مالية و كذلك خبرة تكنولوجية و خدمات استشارية”.
و تأسس البنك في عام 1991 لمساعدة الدول الشيوعية السابقة في أوروبا الشرقية على التحول لاقتصاد السوق.
و تمتلك القوى الاقتصادية الكبرى بمجموعة السبع حصة أغلبية في البنك الذي توسع في السنوات الأخيرة ليضم مصر و تونس و المغرب في أفريقيا.
واستثمر البنك ما يربو على 12 مليار اورو في 260 مشروعا في جنوب و شرق منطقة البحر المتوسط في موارد طبيعية و مؤسسات مالية و أنشطة زراعية وتصنيع وخدمات، فضلا عن مشروعات بنية تحتية مثل الكهرباء والمياه والصرف الصحي وخدمات النقل.
وكانت الجزائر قد قررت تقليص الإنفاق العمومي 50% لمواجهة الأزمة الاقتصادية بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا.
و أُجبرت الحكومة الجزائرية على طرح قانون مالية تكميلي على البرلمان، و التي وصفت بأنها “الأكثر تقشفاً منذ عقدين”، بفعل تداعيات جائحة كورونا و تبعات تراجع أسعار النفط.
 و ماي الماضي، صدّق البرلمان بالأغلبية، على مشروع القانون  و الذي تضمن إجراءات ضريبية جديدة وزيادة في أسعار الوقود،. 
و اعتمد القانون على 30 دولارا كسعر مرجعي لبرميل النفط بدلا من 50 دولارا في قانون المالية الأول فيما تم تخفيض سعر السوق من 60 دولارا إلى 35 دولارا.
و توقّع قانون المالية التكميلي تراجع صادرات المحروقات إلى 17.7 مليار دولار مقابل 35.2 مليار دولار في قانون الموازنة الأول، و تخفيض الواردات إلى 35.8 مليار دولار. 
كما يرجح انكماش النمو الاقتصادي 2.63% مقابل نمو إيجابي بنحو 1.8% كان متوقعا في القانون الأولي.
فيما ينتظر أن يشهد النمو خارج المحروقات انكماشا بنحو 0.91% مقابل نموٍّ بنحو 1.78% متوقعا في القانون الأولي. 

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق