وطني

فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي

أكدت على الردع والصرامة في تطبيق إجراءات الوقاية

فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي

طالبت فدرالية مربي المواشي الولاة بإعادة النظر في قرار غلق الأسواق، و دعوا إلى فتحها؛ مجددا بالتنسيق مع القوات العمومية من الدرك و المصالح البلدية و كذا وزارة التجارة للسهر على تنظيم السوق، و الحرص على تطبيق الإجراءات الوقائية لتفادي تفشي فيروس كورونا في الأسواق و ضمان مرور عيد الأضحى بردا و سلاما على الموالين و المواطنين، واصفة قرار الحكومة غلق أسواق الماشية بـ»الاستعجالي و غير المدروس»، و الذي سيكبد الموالين والتجار خسائر كبيرة، و يخنق جيب المواطن بالتهاب أسعار الماشية.

 انتقد عضو فدرالية مربي الماشية محمد بوكرابيلة ، قرار الحكومة غلق أسواق الماشية الأسبوعية دون أي دراسة لعواقب  القرار الوخيمة، على الموالين بالدرجة الأولى وعلى المواطن أيضا، خاصة أننا مقبلون على عيد الأضحى الذي لا تفصلنا عنه سوى أسابيع قليلة فقط، مضيفا بقوله «قرار الغلق» غير مدروس» حيث لم تدعم الحكومة الأسواق بالحماية و التحسيس و الرقابة، لأن المصالح المكلفة بتطبيق القوانين لم تلعب دورها في ردع كل المخالفين للإجراءات الوقائية».

 و طالب الموالون في الصدد بفتح الأسواق في أقرب الآجال و ضمان مزاولة نشاط بيع الماشية و تجارة الأعلاف، تحسبا لحلول عيد الأضحى، بشرط توفر إجراءات الوقاية و السلامة الصحية من وسائل التعقيم و الكمامة، فضلا عن ضرورة تنظيم السوق و تخصيص المصالح البلدية مربعات منظمة و منحها للموالين، بإشراك رقابة مصالح وزارة التجارة و كذا الدرك الوطني و الشرطة و أعوان البلدية، مبرزين أن الوضع استثنائي و الموالون و اعون بخطورته لكنهم مضطرون للعمل بشرط ضمان التطبيق الصارم للقوانين، لحماية مصلحة الموال و المستهلك على حد سواء.

 و أعاب محدثونا في السياق غياب سياسة مدروسة من الحكومة لحصر الفيروس، مشيرين إلى أن قرار الغلق مس الموالين مباشرة، في الوقت الذي تشهد أسواق الخضر يوميا و كذا مراكز البريد حالة من الفوضى و الاكتظاظ.

 و توقع محدثونا قبيل حلول عيد الأضحى الذي لا تفصلنا عنه سوى أسابيع قليلة، تسجيل التهاب في أسعار الماشية لا محالة، ليتم عرضها ابتداء من سعر 35000 دج أي 3 ملايين و500 ألف سنتيم إلى 7 ملايين سنتيم، بالرغم من الوفرة المسجلة و الإقبال المحتشم الذي تشهده أسواق الماشية بعد استئناف نشاطها منذ أكثر من أسبوع، مؤكدين في الوقت ذاته أن الموال لن يبيع بالخسارة مهما كان، في ظل ركود عملية البيع منذ أشهر، بسبب توقف الأعراس و المناسبات و الولائم إثر تفشي وباء كورونا.

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق