أخبار الجنوب

بعد أن شهد “السكانير”الوحيد بمستشفى الأم والطفل ضغطا كبيرا ماذا حدث لصفقة 2019 لاقتناء 4 أجهزة سكانير لصالح 4 مستشفيات بالجلفة !

شهد مستشفى الأم والطفل بولاية الجلفة ظغطا كبيرا على جهاز السكانير الموجود بذات المستشفى، خاصة مع تفشي وباء كورونا والكشوفات الأولية عنه، وذلك بعد تعطل جهاز السكانير المتواجد بالمستشفى المختلط (هتهات بوبكر )بعاصمة الولاية، حيث أن كل الحالات المشكوك بإصابتها بكوفيد 19، ترسل إلى السكانير الوحيد بالولاية بمستشفى الأم والطفل، ناهيك على أن المستشفى الكبير (مستشفى محاد عبد القادر) بدون سكانير منذ سنوات .

وتساءل العديد من المواطنين والنشطاء عن مصير الصفقات الكثيرة في قطاع الصحة (ميزانية 2019)، لاقتناء العديد من الأجهزة وألتي من ضمنها 4 أجهزة سكانير لصالح 4 مستشفيات، خاصة في الوضع الراهن، وماتعرفه الولاية من انتشار كبير لفيروس  كوفيد 19.

وطالب المواطنون من والي ولاية الجلفة التدخل العاجل لفك لغز التأخر في اقتناء الأجهزة الأربعة،وضرورة الإسراع في إصلاح الجهاز المتواجد بالمستشفى المختلط (المجاهد هتهات بوبكر)أ لتخفيف الظغط على مستشفى الأم والطفل، والذي لا قدر الله ،تعطل، لعاشت ولاية الجلفة أزمة حقيقية.

محمد.راقد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق