B الواجهة

الأسنتيو تطالب الرئيس تبون بإلغاء امتحان شهادة المتوسط

بالإضافة إلى تخفيض معدل الانتقال إلى 09

الأسنتيو تطالب الرئيس تبون بإلغاء امتحان شهادة المتوسط

دعت النقابة الوطنية لعمال التربية، رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، للتدخل من أجل إلغاء شهادة التعليم المتوسط عوض تأجيلها لشهر سبتمبر المقبل، وأن يتمّ حساب معدل الفصلين المنصرمين مع تخفيضه إلى 09 للانتقال إلى الطور الثانوي.

وأكدت الأسنتيو في بيان لها أن قرار تأخير إجراء امتحان شهادة التعليم المتوسط إلى الأسبوع الثاني من شهر سبتمبر قرار غير محسوب العواقب لأسباب نفسية، بيداغوجية وتقنية قد لا يختلف حولها اثنان.

وترى ذات النقابة من الناحية النفسية أن طول فترة ابتعاد التلميذ عن أجواء المراجعة والحفظ وأجواء الامتحانات لما يناهز ستة أشهر متواصلة تعد وضعية غير مسبوقة نتج عنها ارتباك واضح عند التلاميذ، وخوف مضاعف لديهم ولدى أوليائهم قد يؤدي  بهم للرسوب.ومن الناحية البيداغوجية شددت الأسنتيو أنه من الصعب رصد وتيرة سير البرامج في جميع المؤسسات التربوية على المستوى الوطني، وهذا القصور يجعل بناء امتحانات الشهادة ضرب من الخيال ومجازفة قد تضيّع حق بعض التلاميذ دونا عن غيرهم من زملائهم.وأوضح المصدر ذاته أنه  صحيا ومع ارتفاع درجات الحرارة خاصة في ولايات الجنوب يعد أمر غير محتمل، ومن أجل إجراء امتحان غير مصيري كالبكالوريا خاصة بعد طمئنتهم بأن القرار سيكون لصالح التلاميذ.أما من الناحية التقنية فاعتبرت النقابة استحالة  بدء الموسم الدراسي في شهر أكتوبر كما كان مخطط له من قبل، والسبب هو انهماك الكثير من مديري المتوسطات في الإشراف على مختلف أطوار (قبل، وخلال، وبعد) إجراء شهادة البيام (وما يتبعها من تجميع وتصحيح (بيام + بكالوريا) ثم إعداد قوائم الناجحين والإعلان عن النتائج، وفي الأخير تأتي مرحلة الطعون

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق