دولي

الولايات المتحدة تهاجم الصين مجددًا وتتهمها

 بمحاولة صرف الأنظار عن التستر وسوء إدارة أزمة فيروس “كورونا”

الولايات المتحدة تهاجم الصين مجددًا وتتهمها

رفضت البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة الدعوة التي أطلقتها الصين إلى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الإيفاء بالتزاماتها المالية للمنظمة الدولة، معتبرة أنها محاولة من بكين ل”صرف الانتباه” عن “سوء الإدارة” خلال أزمة وباء كوفيد-19.

وكانت الصين طالبت في بيان الجمعة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة “الإيفاء بالتزاماتها المالية بشكل كامل” للمنظمة. وقال البيان الذي صدر عن البعثة الصينية في الأمم المتحدة أن “مجموع المساهمات المتوجب تسديدها لميزانية التشغيل وميزانية عمليات السلام بلغ في 14 أيار/مايو 1,63 مليار دولار و2,14 مليار على التوالي”. وأشار البيان الذي يستند إلى تقرير حديث للأمانة العامة للأمم المتحدة واجتماع عُقد الخميس، إلى أن “الولايات المتحدة هي أكبر مَدين ويتوجب عليها دفع 1,332 مليار دولار” لعمليات السلام. وقالت البعثة الأميركية في الأمم المتحدة إن الصين “حريصة على صرف الانتباه عن التستر وسوء الإدارة لأزمة كوفيد-19 وهذا مثال آخر”. وأضافت أن “الولايات المتحدة قامت مؤخرا بدفع 726 مليون دولار في إطار التزامها بعمليات حفظ السلام وستدفع الجزء الأكبر من نصيبها في نهاية السنة”. والولايات المتحدة هي أول مساهم مالي في المنظمة إذ تدفع 22 بالمئة من ميزانيتها التشغيلية السنوية التي تبلغ حوالى ثلاثة مليارات دولار، و25 بالمئة من ميزانيتها السنوية لعمليات السلام (حوالى ستة مليارات دولار).

رسمياً، ينبغي على الولايات المتحدة دفع 27,89 بالمئة من ميزانية عمليات السلام، لكن بموجب قرار صادر عن الكونغرس يُطبقه الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ 2017، لا تدفع الولايات المتحدة سوى 25 بالمئة ما يؤدي إلى تراكم ديون سنوية تصل قيمتها إلى قرابة مئتي مليون دولار. وقالت البعثة الأميركية إن إجمالي متأخرات عمليات حفظ السلام بلغ 888 مليون دولار، لكنها أوضحت أن “نحو ثلثي هذا المبلغ هو نتيجة الدفع بنسبة 25 في المائة من 2017 حتى الوقت الحاضر”.

قناة أمريكية تكشف: ترامب قرر استئناف تمويل منظمة “الصحة العالمية”

كشفت قناة فوكس نيوز الأمريكية أن إدارة الرئيس دونالد ترامب، ستستأنف جزءا من التمويل لمنظمة الصحة العالمية، بعد أن علقته في وقت سابق بدعوى “فشل” المنظمة، وقربها من الصين في وباء فيروس كورونا. وقالت فوكس نيوز إنها حصلت على رسالة مكونة من 5 صفحات، تفيد بأن إدارة ترامب ستقدم لمنظمة الصحة العالمية أموالًا بقدر ما تدفعه الصين، في مجالات معينة. وقال مقدم البرنامج في القناة تاكر كارلسون: “لقد سمعنا أن ترامب سيوقع الرسالة المذكورة. ولا نعرف كيف اقتنع بذلك”.  وبحسب القناة، فإن ترامب قال في الرسالة إنه يعتقد بأن المنظمة لا تزال تتمتع بإمكانيات كبيرة رغم التحركات الفاشلة. كما أشار ترامب إلى إمكانية أن تزيد الولايات المتحدة حجم التمويل بشكل متوازن إذا قامت الصين بذلك.

وفي أبريل/ نيسان الماضي، أوعز ترامب لإدارته بتجميد التمويل الذي تقدمه بلاده للمنظمة، واتهمها بسوء إدارة أزمة كورونا.

قراءة /محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق