وطني

ولاة يلزمون التجار وزبائنهم بارتداء الكمامات وغرامات للمخالفين

أكدوا على إجبارية احترام التباعد بين الأفراد للمسافة الآمنة داخل المحلات

ولاة يلزمون التجار وزبائنهم بارتداء الكمامات وغرامات للمخالفين

لجأت عدة ولايات إلى سن قرارات احترازية تمنع تفشي وباء “كورونا” على رأسها إجبار التجار و الزبائن على ارتداء الكمامات قبل دخول المحلات.

وأصدر والي ولاية ورقلة، أبو بكر الصديق بوستة، تعليمات وإجراءات احترازية جديدة للحد من انتشار وباء ” كورونا”.بحيث تقرر إجبار ارتداء الكمامات الواقية في المحلات والمراكز التجارية، و10 ألاف دينار غرامة للمخالفين.

كما أعلمت ولاية الجزائر التجار و الحرفيين الذين سمح لهم بمزاولة تجارتهم بإلزامية ارتداء الأقنعة الواقية من فيروس كورونا كوفيد 19.

وجاء في البيان” حفاظا على صحة المواطنين، و في إطار تفعيل تدابير الوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) و مكافحته، تنهي مصالح ولاية الجزائر  إلى علم أصحاب المحلات و الفضاءات التجارية ال مرخص لها بممارسة أنشطتها التجارية، أنهم ملزمون هم و مستخدميهم بارتداء الكمامات و كذا احترام كافة التدابير ذات الصلة باحتياطات التباعد الاجتماعي” .

و ختمت مصالح ولاية الجزائر بتحذير كل من يخالف هذه الإجراءات، سيترتب عنها اللجوء إلى الغلق الإداري لهذه المحلات و الفضاءات”.

بدوره اصدر والي ولاية الشلف قرارا يقضي بإلزام التجار ومستخدميهم إضافة إلى الزبائن بارتداء الكمامة أثناء ممارسة نشاطهم في إطار تدابير مواجهة انتشار كورونا.

وأشار البيان الصادر عن الوالي، إلى إجبارية احترام التباعد بين الأفراد للمسافة الآمنة و التي يقدرها المختصون بأكثر من متر واحد بين الزبائن أنفسهم وعمال المحلات و ذلك لتفادي الازدحام داخل المحلات التي مازالت تمارس نشاطها، وهدد المسؤول الأول بالشلف إلى أن المخالفين للقرار يتعرضون إلى إجراءات عقابية فورية منها الغلق الإداري للمحلات،ومن المتوقع أن تقوم اللجنة المختصة بمتابعة جائحة كورونا بزيارات ميدانية لتقييم مدى احترام التجار لهذه الإجراءات.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق