ثقافة و أدب

مسلسل أم هارون يفتح دفاتر اليهود في الخليج

الجامعة العربية مطالبة  بوقف كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني

مسلسل أم هارون يفتح دفاتر اليهود في الخليج

  • الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: مسلسل أم هارون دعوة إلى التطبيع مع الكيان الصهيوني

من المنتظر أن تعرض الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين لائحة مطالبها على جامعة الدول العربية خلال الإجتماع الذي يعقد بعد غد الخميس  30 أفريل 2020 على مستوى وزراء الخارجية العرب بوقف كل أشكال التطبيع مع دولة الاحتلال ومقاطعتها في كافة الميادين والعمل على عزلها التزامًا بقرارات القمم العربية ،  و قالوا أن ما تعرضه السعودية على فنواتها ما هو سوى دعوة للتفسخ، لاسيما و هذه المشاهد التلفزيونية تضرب في العمق القضية الفلسطينية، تريد أن تكون فلسطين وليمة فاخرة يدعى لها الناس للأكل، و حخان الوقت لإستئصال هذا المرض الخبيث المنتشر في الأمة و استقراء الوقائع التاريخية و تشخيصها.

من جهة أخرى، أثارت مشاهد تلفزيونية سخطا كبيرا في الوسط الفلسطيني، حيث طالب الفسطينيون القناة السعودية بالإسراع في وقف بث المسلسلين “مخرج 7” و”أم هاورن”، معتبرين أن التطبيع يشكل خدمة مجانية للاحتلال لمواصلة عدوانه الاستعماري على الشعب الفلسطيني، ويشكل طعنة في خاصرة الشعب الفلسطيني، ما دفع بلجان المقاومة في فلسطين  إلى التنديد بما يقوم بها الكيان الصهيوني من محاولات استفزازية  و استمراره في  تدمير كل أشكال المقاومة العربية على امتداد الوطن العربي عبر المطبعين وأذنابه من الأنظمة العربية وأبواقهم التي تحاول تجميل صورة  العدو الصهيوني بشتى الوسائل، وأكدت لجان المقاومة أن مسلسل “أم هارون” لا يخرج عن حدود التطبيع مع العدو  و محاولة يائسة لاختراق الوعي العربي واقناعه بمشروعية اغتصاب أرض فلسطين وأنه يجب على أحرار الأمة الوقوف أمام مسؤولياتهم لوقف هذا التطبيع وتجريمه، و يمضي في هذا النهج الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع أن الكيان الصهيوني سيبقى عدوا لأنه سارق لحقوق الشعب الفلسطيني ومقدسات الأمة، وقال القانوع في تغريدة معلقًا على بث المسلسلات الرمضانية التي تدعو للتطبيع أن كل الأصوات العربية والاسلامية التي غردت وأكدت على عدالة قضيتنا هي أصوات حرة وأبية تعكس أصالتها العربية وتدرك خطورة دولة الكيان بين أوساط أمتنا.

من جهته، اعتبر متحدث حركة “أنصار الله” محمد عبد السلام، أن لجوء الدول الخليجية إلى المسلسلات التلفزيونية لتسويق الولاء للكيان الصهيوني، خيانة كبرى.،  قال محمد عبد السلام،  في تغريدة له  معلقا على مسلسل سعودي عرض على قناة الأم بي سي  السعودية إن لجوء السعودية إلى هذه الوسائل لتسويق الولاء للكيان الإسرائيلي والتخلي عن فلسطين، خيانة كبرى للأمة، و لا ينبغي أن تمر دون تعرية وفضح، وعلى الجميع التصدي للمطبعين والمطبلين ولخدام الصهاينة المجرمين، وأرفق عبد السلام تغردته بتقرير لقناة “المسيرة” سلط الضوء على مشاهد عرضت ضمن مسلسلين سعودي وكويتي من انتاج القناة السعودية، تتحدث عن صداقة أحد الشباب السعودي مع آخر اسرائيلي وكيف أن الأمر طبيعي و من الأمور التي يجب أن يسلم بها الجميع،  لاسيما و هذه المشاهد ضربت القضية الفلسطينة في العمق، و شوهت كل ما له صله بفلسطين، وهي ذات الفكرة التطبيعية التي تحاول الدول الخليجية ترسيخها في الذهنية العربية، وعرض التقرير أيضا مشاهد من مسلسل كويتي يبث في رمضان، من انتاج القناة السعودية تخصص في تقديم حياة اليهود في الجزيرة العربية قبل انتقالهم لاحتلال فلسطين، فيما عرض التقرير أيضا كيف ناقشته قناة العربية السعودية وتقديمها السخط الشعبي السعودي على أنه مجرد صدمة وستزول.

و مسلسل أم هارون يتحدث عن حقبة زمنية مهمة بمنطقة الخليج، التي شهدت تنوعا بالأديان السماوية، واعتناق البعض من الخليجيين للديانة المسيحية، والديانة اليهودية آنذاك، لتدور أحداثه حول بطلة العمل وهي امرأة  تعاني الكثير من المتاعب بسبب ديانتها اليهودية، قام بالطولة ( حياة الفهد، محمد العيدروسي، أحمد الجسمي، فخرية خميس، سعاد، عبدالمحسن النمر، فاطمة الصفي، فؤاد علي، محمد العلوي، روان مهدي، آلاء الهندي، نواف نجم، فرح الصراف، إلهام علي، آلاء شاكر، ماجد الجسمي، وأمل محمد ) و قد لقيت المسلسل استنفار كبير لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين رصدوا  الأخطار التاريخية التي تم عرضها في الحلقات الأولى من مسلسل ام هارون  حيث اثارت كثير من الجدل حول قيام دولة إسرائيل ، وإعلان الانتداب البريطاني في ماي من عام 1948  قيام إسرائيل على أرض إسرائيل وليس فلسطين، لأنه لم  يكن وقتها هناك أرض تسمى إسرائيل.

علجية عيش

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق