ثقافة و أدب

يعتبر مرجعا للمبدعين والباحثين في الفن الرابع خلوف مفتاح يصدر كتابا حول ” أعمال السيد حافظ المسرحية من الفهم والتفسير إلى صناعة الوعي “

صدر مؤخرا للباحث الدكتور مفتاح خلوف كتاب  موسوم بـ  ” أعمال السيد حافظ المسرحية من الفهم والتفسير إلى صناعة الوعي  ”  ويعتبر هذا الكتاب الذي أصدرته دار كتابا المحاضرات دار المجدد بسطيف ، مرجعا للباحثين في الفن الرابع والمبدعين وطلبة الفنون الدرامية لإثراء معارفهم ومساعدتهم على إنجاز مذكرات تخرجهم ، حسبما ذكره أستاذ النقد المسرحي والدراما بجامعة محمد بوضياف بالمسيلة ، وجاء هذا الكتاب الذي يعد بمثابة دراسة معمّقة معتمدة على العمل التطبيقي للمساهمة من خلال التعريف بأعمال المبدع المسرحي السيد حافظ واسهاماته  كما وكيفا ، فقد أبدع ما يناهز الأربعين عملا مسرحيا استحضر فيها مختلف الأساليب الفنية و الاتجاهات الدرامية الحديثة و المعاصرة ، يضيف رئيس المجلس العلمي لكلية الآداب واللغات بالمسيلة  على ظهر غلاف الكتاب أنه يضع بين أيدي القارئ محاولة في كتابه التركيز على تجربة السيد حافظ المسرحية التي تعتبر من حيث أشكاله ومضامينه صورة مصغرة من المسرح العربي عامة والجزائري خاصة ، والسيد حافظ من طينة الكتاب الذين راهنوا على الكتابة ، في زمن تضاءلت فيه قيمة الكلمة ، بسبب كثرة الإحباطات ، واتساع رقعة الخيانات ، وتفشي ظاهرة التسيب الثقافي و الفني.

وعن اختياره للسيد حافظ أنموذجا تطبيقيا قال الدكتور الباحث أن نصوص السيد حافظ فعلا تمتلك القدرة على الإمتاع و الإقناع فهي نصوص تجمع بين شعرية اللغة بطابعها الانزياحي، وبين حس بناء الشخصيات ، وتركيب الأحداث وتنوعها وغناها ، فضلا عن الأسلوب العجائبي الذي هو نتاج خيال خصب ، وذكاء و موهبة أصيلة… وهي كلها أمور تبرهن على مدى غنى هذه التجربة الإبداعية التي تشكل حالة خاصة في المسرح العربي ، حري بأن يليها النقد ما تستحقه من عناية ، فهي تجربة غنية بمكوناتها الأدبية و الجمالية و التقنية ، وسيجد فيها الدارس ما هو قمين بإغناء التجربة المسرحية العربية : إبداعا و نقدا

ليضيف : لا أخفي عن القارئ الكريم أن هذا الغنى هو الذي كان وراء اهتمامنا بكتابات السيد حافظ عامة ، وبكتاباته المسرحية على وجه الخصوص ، بل إن هذا الغنى نفسه هو الذي أهل نصوصه المسرحية لتكون مادة للدرس الجامعي الأكاديمي في مستواه العالي

فمن خلال البحث في إشكالية شعرية الكتابة المسرحية في المسرح العربي – الذي هو أحد محاور الدراسات العليا في جامعتنا – كان لا بد من الوقوف عند تجربة السيد حافظ المسرحية للبحث عن الأسس الجمالية فيها باعتبارها نموذجا للتجريب ، وها نحن اليوم نقدم ضمن هذا الكتاب جزءا مما انتهينا إليه  بالتحليل والمناقشة والتعليق ، والكتاب في أصله بحث معمق انجزناه ونظرا لأهميته ارتأينا طبعه ، تعميما للفائدة من جهة ، وتقديرا للجهود التي ما فتىء يبذلها المبدع السيد حافظ قصد ترسيخ كتابة مغايرة تؤمن بالاختلاف و التنوع

سيرة ذاتية

الأستاذ مفتاح خلوف أستاذ النقد المسرحي والدراما ، أستاذ محاضر صنف أ رئيس المجلس العلمي للكلية ، رئيس فرقة بحث في تطبيقات المنهج السيميولوجي في المسرح ، رئيس فرقة بحث في الظواهر المسرحية التراثية في إقليم توات ، عضو المجلس العلمي لجامعة محمد بو ضياف ، ممثل وزارة الثقافة في اللجنة الفنية لمسرح باتنة ، رئيس لجنة التحكيم بالمهرجان الوطني للمسرح الأمازيغي

شارك في العديد من الملتقيات الوطنية والدولية وله عدة مقالات في المجلات الدولية والوطنية

ترأس ملتقيين وطنيين عن السرح الأول عن فسيفسائية الفن المسرحي والثاني عن المسرح في الجامعة وعضو لجان علمية في عديد الملتقيات الوطنية والدولية

خبير محكم في العديد من المجلات الوطنية والدولية ومناقش لعديد من رسائل الدكتوراه الجامعية وملفات التأهيل الجامعي للأساتذة

له عدة مؤلفات منها

محاضرات في المسرح الجزائري ، محاضرات في النقد العربي القديم ، دراسات في مسرح السيد حافظ من الفهم والتفسير إلى بناء الوعي ، حاليا منكب على تأليف كتاب آخر عن شعرية الكتابة المسرحية عند السيد حافظ والذي سيصدر قريبا بإذن الله

لخضر  بن يوسف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق