أخبار الوادي

للوقاية من انتشار عدوى فيروس كورونا حملات تطهير وتوعوية بالأحياء الشعبية بالوادي

امتدّت حملات تطهير وتعقيم الفضاءات وكذا التوعية للوقاية من انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد إلى عديد الأحياء الشعبية بمدينة الوادي.

وشرعت المصالح التقنية المكلفة بالعملية بالتنسيق مع الحركة الجمعوية ولجان الأحياء والكشافة الإسلامية في تعقيم وتطهير التجمعات السكنية الشعبية التي تشهد كثافة سكنية كبيرة على غرار أحياء الأصنام، المنظر الجميل، تكسبت، المصاعبة، الأعشاش، الشهداء، 18 فيفري وحي النور.

وصاحبت هذه الحملة، التي أكد رئيس المجلس الشعبي البلدي بالوادي، العيد زومالي، بأنها ستمس كل أحياء المدينة الأخرى توازيا مع التطهير والتعقيم الدوري المستمر للفضاءات والمؤسسات العمومية بالمدينة، حملة تحسيسية واسعة النطاق خاصة بالتدابير الوقائية لتفادي انتشار عدوى فيروس كورونا.

وقام بالمناسبة عدد من الشباب المتطوعين وآخرين منخرطين في الكشافة الإسلامية بتقديم شروح حول كيفية انتقال الفيروس ومدة بقائه على الأسطح والأشياء الصلبة وضرورة الغسل المتكرر للأيدي بالماء والصابون والطريقة الصحيحة في ذلك.

من جهتهم، انخرط أعوان الحماية المدنية في هذه الحملة التحسيسية التي مست كل دوائر الولاية الـ 12، حسب المدير الولائي للحماية المدنية، الرائد أحمد باأدجي، الذي أكد الشروع في عمل جواري عبر الأحياء استخدمت فيه مكبرات الصوت خاصة في الفترة الليلية لدعوة المواطنين للبقاء في منازلهم تفاديا لانتشار العدوى ولضمان سلامتهم وسلامة أهاليهم.

وأوضح نفس المتحدث أن هذا العمل الجواري الذي يتم بالتنسيق مع أعوان الأمن والدرك الوطنيين ومصالح الولاية يستهدف بالدرجة الأولى الأماكن التي يلاحظ فيها تجمع للمواطنين عبر الأحياء لتوعيتهم بخطورة انتشار العدوى.

وكان والي الوادي، عبد القادر بن سعيد، قد أعطى تعليمات لمصالح الأمن لمنع التجمعات، مؤكدا على ضرورة التزام المواطنين لمنازلهم بالنظر لخطورة العدوى، حسبما استفيد من مصالح الولاية.

محمد يسين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق