دولي

بسبب هوس كورونا.. إيطاليون ينهبون باخرة تونسية محملة بسوائل التنظيف

كشف وزير التجارة التونسي، محمد المسيليني، أمس الإثنين، أن باخرة كانت متجهة إلى تونس محملة بكحول مخصصة لصناعة مواد معقمة، جرت قرصنتها في البحر من طرف إيطاليين.

وقال في تصريح خلال حضوره في برنامج (تونس اليوم) على قناة الحوار التونسي: إن “الباخرة القادمة إلى تونس كانت محملة بالكحول ومخصصة لاستغلالها في صناعة المطهرات المعقمة، غير أنه جرى تحويل وجهتها إلى إيطاليا قبل وصولها إلى تونس”.

وشبه الوزير القرصنة الإيطالية، بما حدث حين استولت التشيك على شحنة كمامات أرسلتها الصين إلى إيطاليا للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا.

يذكر أن براغ قد صادرت شحنة مساعدات إنسانية أرسلتها الصين إلى إيطاليا للمساعدة في مكافحة تفشي كورونا، وتمثلت في أقنعة للوقاية من الفيروس وأجهزة تنفس، وعللت براغ ما قامت به بأن الشرطة صادرت الشحنة “لأنها مخصصة للبيع غير القانوني”.

ولم يكشف الوزير عن الجهات المتورطة في ذلك، وأضاف أن “كلّ الدول الأوروبية تعيش اليوم حالة من الهستيريا على خلفية تفشي كورونا، الوضع كارثي في أوروبا، الاتحاد الأوروبي اليوم ليس كما نعرفه”.

وتشهد تونس مثل باقي دول العالم طلباً متزايداً وقياسياً على مواد التنظيف والمطهرات المعقمة، للوقاية من خطر انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق