وطني

الاحتكار حرام وهو من كبائر الذنوب

دعت لتجنب الأعراس،الجنائز والزيارات، لجنة الوزارية للفتوى تخاطب التجار:

الاحتكار حرام وهو من كبائر الذنوب

دعت اللجنة الوزارية للفتوى، المواطنين الى الالتزام الكلي بالإجراءات الإحترازية والوقائية التي أقرتها الجهات الرسمية المختصة وعدم مخالفتها تبعا للتطورات المتسارعة لفيروس كورونا.

و أوضحت اللجنة في بيان لها انه “تبعا للتطورات المتسارعة لفيروس كورونا و بناء على ما قرره أهل المعرفة و الاختصاص من أن هذا الوباء سريع الانتشار و أن الاجتماع و الاختلاط بين الناس سبب مباشر قوي في انتقال العدوى و تفشيها، وبناء على ما تقره الشريعة الإسلامية من وجوب المحافظة على النفس وسد الطرق المؤدية إلى هلاكها، فإنه يجب شرعا على المواطنين اجتناب كل التجمعات العامة والخاصة مثل الأعراس والجنائز والمآتم، والزيارات العائلية وعيادة المرضى وغيرها مما هو سبب انتشار الوفاء”.

و تؤكد اللجنة أن “الاحتكار حرام، و هو من كبائر الذنوب”، مثمنة “الهبة التضامنية التي أبداها تجارنا” و مبدية تأسفها لتصرف البعض الآخر منهم الذين “استغلوا الظروف الحرجة فرفعوا الأسعار وضيقوا على الناس أقواتهم، وغشوا في السلع”.

و في هذه الظروف الحرجة، ندعو كافة المواطنين إلى “مزيد من التكافل و التضامن” و تحيي “جهود الدولة في توفير السلع و منع الاحتكار”. كما تحيي لجنة الفتوى أيضا “التجار الذين أسهموا في استقرار الأسعار وبث الطمأنينة في نفوس المواطنين”.

و ثمنت من جهة أخرى “الجهود العظيمة للأسرة الصحية و الطبية” و كذا مختلف أجهزة الأمن و الحماية المدنية الذين “يسهرون على أمن المواطنين في هذا الظرف الصعب”.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق