B الواجهة

تكليف مفتشين وأعوان أمن لمراقبة مدى تطبيق قرار غلق المساجد

الجزائريون قد يصلون التراويح في بيوتهم خلال رمضان  

تكليف مفتشين وأعوان أمن لمراقبة مدى تطبيق قرار غلق المساجد

أكد وزير الشؤون الدينية و الأوقاف، يوسف بلمهدي، أمس الأول في تصريحات إذاعية أن مساجد الجمهورية ستظل مغلقة إلى حين السيطرة الكاملة على وباء كورونا داعيا الجزائريين إلى عدم المزايدة في المسألة.

وأوضح الوزير أن المساجد وعلى غرار باقي مؤسسات الدولة ستظل مغلقة إلى غاية السيطرة الكاملة على وباء كورونا.مضيفا أن علماء الدين هم من أفتوا بغلق المساجد وبالتالي لا يجب المزايدة في الموضوع.وعليه، أضاف الوزير، سيتم العمل بنفس الإجراءات وأخذ أخرى حسب تطور الوضعية خلال شهر رمضان أي أداء صلاة التراويح، التي هي سنة في البيوت.وثمن بلمهدي تفهم الجزائريين لهذه الإجراءات واستجابتهم لها والتي هي في صالحهم مذكرا انه تم، استشارة العديد من العلماء قبل الإقرار بغلق كل المساجد لتفادي تفشي هذا الوباء الذي ينتشر بسرعة.وبعد أن دعا المواطنين إلى تفهم الوضعية واحترام هذه الإجراءات الوقائية للحفاظ على حياتهم ذكر أنه تم تكليف مفتشين وأعوان أمن للسهر على مدى تطبيق قرار غلق المساجد في كل أنحاء التراب الوطني.وانتقد الوزير في نفس الإطار التجار “مصاصي الدماء” الذين استغلوا الوضعية لمضاعفة أسعار المواد الغذائية قائلا أن هذه التصرفات لا تمت بصلة لا بالدين ولا بالإنسانية.وفي موضوع آخر،أكد وزير الشؤون الدينية أن 50 بالمائة من المستفيدين من صندوق الزكاة في إطار القرض الحسن لخلق المؤسسات المصغرة “سددوا ما عليهم” اتجاه وزارة الشؤون الدينية.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق