حوارات

حول قضايا المرأة الكاتبة الـروائية الأمازيـغـية لــيـنـدة كــوداش تــفـتح قــلبها لـ : “الــتـحريــر”: تكتب المرأة لتصطنع بذلك عالما مغايرا للواقع يُتنفَّس منه الحرية و السلم

-الفلسفة هي الحياة قبل أن تكون فلسفة

لقد كان الأدب الأمازيغي قديما ينتقل من جيل إلى جيل بطريقة شفوية كالأمثال و الحكم، و المسرح على الهواء الطلق، والقصص والحكايات، لكن مع مجيء “بلعيد آث أعلى” استطاع أن يكتب أول رواية له بالامازيغية في خمسينيات القرن الماضي بعنوان “والي الجبل” لينقل بها الأدب الأمازيغي من الشفوي إلى الكتابي، وهذا المسار لم يتوقف عند بلعيد آث أعلي، بل يتواصل مع امرأة صعدت من أعالي جبال جرجرة وبالضبط من قرية آيت بومهدي، بــآث واسيف، الأل وهي الروائية ليندة كوداش التي دخلت غمار الكتابة من الباب الواسع في اللغة الأمازيغية واستطاعت هي أيضا أن تنقل الأدب الأمازيغي من الشفوي إلى الكتابي لتتحصل بعد ذلك على عدة جوائز سواء داخل الوطن أو خارجه، منها: الجائزة الاولى حول الرواية القصيرة بعنوان “الشاهد على الحياة ” في مرسيليا، ونفس الرواية حصلت على جائزة تشجيعية في ترجمتها إلى اللغة الفرنسة ، كما تحصلت على “الجائزة الكبرى أسيا جبار” عام 2016 برواية تحت عنوان الحكاية الأخيرة ” tamacahut “taneggarut التي عالجت فيها مواضيع حساسة تتعلق بالمرأة ومكانة المثقف في الوطن وفي العالم.

التحرير:بداية من هي ليندة كوداش؟

-شاعرة و كاتبة باللغة الفرنسية و الامازيغية  ، من ولاية تيزي وزو، و تعتبر أول امرأة كتبت القصة باللغة القبائلية، أما في اللغة الامازيغية  فهناك مغربية سبقتنا إلى الغمار في هذا الميدان. التحرير: ماذا تعني المرأة عند ليندة كوداش؟

  • المرأة، هي الحرية، هي الوطن،الانسانية  ، الحب و الحياة، و بصفة عامة هي المقاومة المستمرة.

التحرير:ما هي مكانة المرأة في الجزائر

-لقد تمكنت المرأة من أن تفرض وجودها كامرأة في جميع المجالات، لكن رغم ذلك مازالت رهينة عادات و تقاليد مجتمعها، فالمشوار أمامها مازال طويلا لتحقيق تلك الحرية التي تصبو إليها.

التحرير:مكانة المرأة المثقفة في الجزائر؟

-باعتبارها مثقفة لها مكانتها المتميزة، لكن المشكل في المجتمع الذي مازال ينظر إليها بنظرة قاصرة.

التحريرما علاقة المرأة بالكتابة؟

-العلاقة بين المرأة والكتابة هي عالقة حب تشبه تلك العلاقة الموجودة بين عاشقين، اللذان يعيشان قصة حبهما بكل حرية. وأنا شخصيا أعيش هذه القصة.

التحرير:هل من مشاكل تعاني منها المرأة الكاتبة؟

-إن الحياة اليومية مليئة بالتطورات والاضطرابات، التي تمس حياة الكاتب، وهذا ما يجعله في بعض الأحيان بتعرض إلى بعض التقطعات في الإلهام أو غيابه لفترة معينة هذا أثناء الكتابة، أما بعد إتمام الكتابة فهناك مشاكل تخص النشر.

التحرير:من أين استمدت ليندة كوداش إلهامها في الكتابة ؟

لقد كنت محظوظة لأنني ترعرعت في جو عائلي لديه فصاحة اللسان، حيث كانت تلك العجائز الموجودة في قريتنا سواء كانت أما، أو جدةً أو جارةُ، هي مصدر إلهامي، من خالل تلك الامثال  الشعبية و القصص و الحكايات التي تروى لنا، وأنا صغيرة أجد لذة و متعة كبيرة في سماعهن، هذا قبل أن أكتشف عالم الكتب الذي أدخلني عالم الأدب بما فيه من شعر و نثر، حيث قرأت باللغة الفرنسية و العربية كتبا  عديدة من  لمؤلفين أمثال: محمد ديب، كاتب ياسين، و مولود فرعون، و بعد ذلك اكتشفت الأدب الأمازيغي مع بلعيد اث أعلي، اعمر مزداد، و سعيد سعدي.

التحرير:في رأي ليندة ماذا حققت المرأة عن طريق الكتابة؟

-لقد استطاعت المرأة عن طريق الكتابة من فرض وجودها أولا كامرأة، ثم فرضت أفكارها التي كانت غير مسموعة من قبل،   سواء من قِبل الأسرة أو المجتمع، كما حققت علاقة وطيدة بينها وبين قرائها تشبه إلى حد ما ذلك الحبل السري الذي يربط الأم بطفلها.

التحرير:ماذا حققت ليندة كوداش عن طريق الكتابة؟

  • لقد حققت حلم الطفولة، حيث كان عمري 15سنة عندما كتبت أول خاطرة باللغة الفرنسية عن الإتزاز بالوطن وهويتي الأمازيغية، و بعد ما انتهيت من كتابتها قررت أن أصبح كاتبة في المستقبل، دون أن أدرك مدى عمق هذه المهمة، و أنا جد محظوظة أن أحقق ذلك عن طريق لغة الأم و هي الامازيغية  التي علمتني فلسفة الحياة.

التحرير:في رأيك لماذا تكتب المرأة؟

تكتب المرأة لكي تعبر عما تختلج به نفسيتها، الآن الكتابة بالنسبة لها بمثابة وسيلة تمكنها من خلق فضاء أدبي حر، تستنطق فيه شخصيات تتحدث عن مختلف المواضيع التي تشغل بال الإنسان الحالي، الذي يصارع من أجل تحقيق أحالمه، و هي تكتب لتصطنع بذلك عالما مغايرا عن الواقع، يتنفس الحرية، السلم و المساواة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق