دولي

أردوغان يتلقى ضربات مؤلمة ويعترف بخسائره في ليبيا

أردوغان يتلقى ضربات مؤلمة ويعترف بخسائره في ليبيا

قتل سبعة جنود أتراك على الأقل في قصف شنته قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على قاعدة معيتيقة، بالعاصمة الليبية طرابلس. وقالت القيادة العامة للجيش الليبي بقيادة حفتر، إنها قصفت غرفة عمليات الضباط الأتراك بقاعدة معيتيقة الجوية، واسقطت طائرة تركية مسيرة جنوب العاصمة الليبية.

بعد سوريا، ضربات مؤلمة يتلقاها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في ليبيا، حيث اعلنت القيادة العامة للقوات التابعة للواء خليفة حفتر انها قصفت بالمدفعية غرفة عمليات الضباط الاتراك في مطار معيتيقة الجوي بالعاصمة طرابلس ووصف قادة عسكريون الضربة بانها دقيقة.

واضاف قيادة قوات حفتر ان القصف اسفر عن مقتل عدد من العسكريين الاتراك واصابة اخرين بينهم ضباط، خاصة وان الضباط الاتراك هم المسؤولون عن تسيير طائرات “بيرقدار” التركية المسيرة.

وكانت قوات حفتر استبقت القصف باسقاط طائرة تركية مسيرة جنوب طرابلس بحسب ما نقلت مصادر اعلامية عن قادة عسكريين ليبيين، وذلك بعد مقتل عائلة كاملة من خمسة اشخاص في قصف للطيران التركي على منطقة الرواجح جنوب العاصمة طرابلس.

يذكر ان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اعترف بسقوط قتلى من القوات التركية والمسلحين المرتزقة التابعين لها خلال المعارك الدائرة في اطراف العاصمة الليبية طرابلس.

و جدير بالذكر ان تركيا نقلت بحسب مواقع اعلامية ومسؤولين غربيين اعداد كبيرة من المرتزقة والارهابيين من سوريا الى ليبيا للمشاركة في المعارك الدائرة هناك بهدف دعم حكومة الوفاق الوطني بقيادة فائز السراج.

وبحسب الامم المتحدة فان عملية اللواء حفتر العسكرية التي انطلقت في ابريل نيسان الماضي للسيطرة على العاصمة طرابلس اسفرت حتى الان عن مقتل واصابة الالاف اضافة الى نزوح اكثر من مئة وخمسين الفا عن مناطقهم .

تركيا.. ومحاولات جر الناتو إلى إدلب

يعقد حلف شمال الأطلسي أمس الجمعة اجتماعا طارئا بطلب من تركيا على خلفية مقتل عدد من الجنود الأتراك في إدلب السورية، فماذا يمكن أن تطلب أنقرة من الحلف؟  وبحسب ” روسيا اليوم “، يحاول الأتراك في لجوئهم إلى حلف شمال الأطلسي، طلب العون وجر الناتو إلى التورط في سوريا، من خلال الاستفادة من المادتين الرابعة والخامسة الواردتين في وثيقة الحلف التأسيسية الصادرة في واشنطن بتاريخ 4 أبريل 1949.

وتنص المادة الرابعة من معاهد شمال الأطلسي على أن :”الأعضاء في الحلف سوف يتشاورون فيما بينهم كلما رأى أي من الأطراف أن سلامته الإقليمية أو استقلاله السياسي أو أمن أي من الأطراف مهدد”. أما المادة الخامسة، فهي معنية بمبدأ “الدفاع الجماعي”، ويقول نصها:” تتفق الأطراف على أن أي هجوم مسلح ضد عضو أو أكثر في أوروبا أو أمريكا الشمالية يعتبر هجوما ضدهم جميعا، وبالتالي يتفقون على أنه في حالة حدوث مثل هذا الهجوم المسلح، يمارس كل واحد منهم حقه في الدفاع عن النفس أو الدفاع الجماعي المعترف به في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، وسيساعد الطرف أو الأطراف التي تتعرض لمثل هذا الهجوم على الفور بشكل منفرد أو بالتكاتف مع الأطراف الأخرى، واتخاذ الإجراءات التي تراها ضرورية، بما في ذلك استخدام القوات المسلحة، لاستعادة والحفاظ على الأمن في منطقة شمال الأطلسي”.

حلف الناتو: يجب خفض التوتر في إدلب ونعبر عن دعمنا لتركيا

دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، روسيا وسوريا، اليوم الجمعة، لوقف الهجوم في إدلب وقال بعد اجتماع مع سفراء التحالف إن الحلف متضامن مع تركيا.  ودعا خلال مؤتمر صحفي روسيا وسوريا لوقف الهجمات والضربات الجوية . وأردف “ندعو سوريا وروسيا للمشاركة الكاملة في المساعي التي تقودها الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي للصراع في سوريا” حسب تعبيره.

وأشارت وزارة الدفاع الروسية، أن القوات السورية قصفت في منطقة إدلب بالقرب من بلدة بيهون، القوات التركية الموجودة بجانب الإرهابيين، والذين لا ينبغي وجودهم هناك. وأكدت الوزارة أن الطائرات الحربية الروسية لم تنفذ أي ضربات جوية في المنطقة وقت حدوث الواقعة وإن موسكو بذلت كل ما في وسعها للمساعدة بمجرد أن علمت بوجود القوات التركية. يذكر أنه وفقا لوزارة الدفاع الروسية، حاولت العناصر المسلحة التابعة لتنظيم “هيئة تحرير الشام” الإرهابي شن هجوم واسع النطاق في منطقة خفض التصعيد بإدلب، وخلال تنفيذ هذه العملية تعرض العسكريون الأتراك للقصف من قبل القوات الحكومية السورية. وردت تركيا، الجمعة، باستهداف أكثر من 200 هدف سوري، وتدمير عدة آليات عسكرية سورية، وذلك بحسب ما أعلن وزير الدفاع التركي.

ق/د

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق