وطني

شل المستشفيات يومي 25 و26 فيفري بعد تلويح شبه الطبي بإضراب وطني

اتهموا وزارة الصحة بعدم استجابتها لمطالبها المرفوعة

 شل المستشفيات يومي 25 و26 فيفري بعد تلويح شبه الطبي بإضراب وطني

لوحت النقابة الجزائرية للشبه الطبي، بالدخول في إضراب وطني يومي 25 و26 فيفري الجاري، تنديدا بعدم استجابة وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات لمطالبها المرفوعة.

وأفادت النقابة في البيان الختامي عقب الاجتماع الطارئ لمكتبها الوطني أنه وبعد مناقشة، المكتب الوطني لكل الاحتمالات تقرر اللجوء إلى إضراب وطني لمدة يومين، الثلاثاء25  والأربعاء 26 فيفري 2020، مع بقاء هذه الجلسة مفتوحة فإن المجلس الوطني يكلف المكتب الوطني بالتكلف بهذا القرار، وندعو كافة هيئة شبه الطبيين إلى الاستعداد والانتباه.وأضاف البيان “في الوقت الذي كان المكتب الوطني ينتظر لقاء مع الوصاية لمناقشة قاعدة مطالب الشبه طبيين، قام الأمين العام لوزارة الصحة بمحاولة البروز من خلال سلوك غير لائق ينطوي على سلوكات قديمة تجاوزها الزمن,حيث لم يتوان هذا الأخير عن محاولة زعزعة إدارة المجلس الوطني للنقابة”.وأضاف المصدر “من خلال هذا السلوك يقوم الأمين العام لوزارة الصحة أكثر فأكثر بإدخال الوضع الهش للصحة في الجزائر في مستنقع، إن المكتب الوطني يلفت انتباه وزير الصحة والسكان إلى هذا الانزلاق غير المسبوق والذي ندينه بشدة.كما يحرص المكتب الوطني على التذكير بقاعدة المطالب المذكورة أثناء الاجتماع السابق”.وبخصوص المطالب التي رفعتها النقابة للوزارة فقد تمثلت في الانتهاء فورا فيما يخص تطبيق ملف “أل.أم”، مع تحرير المسار المهني لمساعدي التمريض، بالإضافة إلى دمج فئة “إي.دي.أو” في رتبة مختص في الصحة العمومية ،مع  تخصيص منحة خاصة للعاملين على مستوى المصالح الأكثر نشاطا أو ضغطا، دون نسيان طلب إعادة النظر في منحة المردودية ورفعها إلى نسبة 40 بالمائة، إضافة إلى الكف عن المتابعات القضائية والمضايقات بالنسبة للإطارات النقابية، أثناء قيامهم بواجباتهم النقابية التي يكفلها لهم القانون.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق