وطني

وقفة احتجاجية اليوم أساتذة الابتدائي تضامنا مع المطرودين

 يدخلون في إضراب دوري كل يوم أربعاء الأسبوع المقبل.

وقفة احتجاجية اليوم أساتذة الابتدائي تضامنا مع المطرودين

يستعد أساتذة التعليم الابتدائي إلى تنظيم وقفة احتجاجية اليوم أمام مديرية التربية غرب العاصمة ، تنديدا بما وصفوه بالظلم الذي طال الأساتذة المضربين.

ودعت تنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي كل أساتذة الطور إلى التلاحم من أجل الوقوف مع زملائهم اليوم من خلال وقفة احتجاجية؛ ووصفت التنسيقية هذه الواقعة بالسابقة في المسار التربوي ، بعدما أقدمت مديرة مدرسة “العربي التبسي” على طرد 15 أستاذةً و منعتهن من دخول المدرسة مباشرة بعد عودتهن إلى مقاعد التدريس عقب استئنافهن للحركة الاحتجاجية الخميس الماضي، و ذلك استجابة للإضراب الذي تشنه تنسيقية أساتذة الطور الابتدائي بشكل دوري ثلاثة أيام من كل أسبوع . وأثارت الواقعة غضبا واسعا من طرف زملائهنّ الذين عبروا عن تضامنهم الكبير مع الأستاذات المطرودات ورفعوا في وقفات احتجاجية شعارات تندد بالمساس بحقوق المعلم وأخرى تطالب باحترام المادة 57 التي تكرس الحق في الإضراب ، فيما عقدت مديرة المدرسة صباح الجمعة اجتماع طارئا مع أولياء التلاميذ لمناقشة مصير أبنائهم أمام تواصل الإضراب.كما نددت تنسيقية الأساتذة عن تضامنها مع الأساتذة المطرودين و نددت بحملات التهديد التي تطال المضربين من طرف مدراء و مفتشين في محاولات لثني عزيمتهم و مواصلتهم الإضراب ،حيث انتزعت من عديد الأساتذة أقسام التدريس لتلاميذ السنة الخامسة المقبلين على نيل شهادة التعليم الابتدائي، الى جانب مثول منسق ولاية البويرة أمام اللجنة متساوية الأعضاء ، وفصل أستاذة من تيسمسيلت عن العمل ، و غيرها من التعسفات التي تطال الأساتذة.وأمام هذه المستجدات أصدرت تنسيقية أساتذة الطور الابتدائي بيانا جديدا نشرته عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، دعت من خلاله الأساتذة إلى التضامن مع بعضهم البعض من أجل تحصيل حقوقهم المهضومة.كما قررت التنسيقية حسب نفس البيان بعد اجتماع جمع منسقي مديريات التربية الثلاثة “وسط شرق وغرب”، واستناد إلى العديد من المستجدات الخاصة بالأحداث التي شهدتها مدرسة “العربي التبسي” بالإضافة إلى نسبة التجاوب المتفاوتة لإضراب الثلاثة أيام العودة إلى الإضراب يوما واحدا أسبوعيا وذلك كل يوم أربعاء على أن يكون الإضراب استثناء هذا الأسبوع اليوم الاثنين وذلك من خلال تنظيم وقفة احتجاجية أمام مديرية التربية للجزائر غرب تضامنا مع أساتذة مدرسة “العربي التبسي” ، على أن يستمر الإضراب بعد ذلك بشكل دوري كل يوم أربعاء بداية من الأسبوع القادم.كما دعت التنسيقية جميع أساتذة الطور الابتدائي إلى الشروع في التحضير لمسيرة وطنية في اتجاه وزارة التربية نهاية الشهر الجاري، دعت من خلالها أيضا أساتذة الطورين المتوسط والثانوي للمشاركة فيها بقوة والوقف مع زملائهم في الطور الابتدائي لوقف ما يتعرضون له من ظلم وإجحاف.وفي نهاية البيان أكدت التنسيقية أن نضالها سيستمر إلى غاية تحقيق المطالب المهنية والاجتماعية، والتي تتمثل في تغيير المناهج والبرامج بما يحقق جودة التعليم ويخفف المحفظة على التلميذ، والمطالبة بالأثر الرجعي للمرسوم 266/14 من تاريخ صدوره في الجريدة الرسمية، وتوحيد معايير التصنيف وذلك بتثمين الشهادات العلمية ضمانا لمبدإ تكافئ الفرص، بالإضافة إلى رفع رواتب أساتذة المدرسة الابتدائية بـ 30 ألف دينار لاستدراك القدرة الشرائية المتدهورة.كما تطالب التنسيقية بتخفيض الحجم الساعي لأستاذ التعليم الابتدائي، وتخصيص أساتذة لمواد الإيقاظ وعدم إسناد أكثر من 3  أفواج لأساتذة الفرنسية، وإعفاء الأستاذ من جميع المهام غير البيداغوجية خارج حجرة التدريس، واحتياطا رصد منح خاصة لأداء هذه المهام والمقدرة بـ20 ألف دينار، ناهيك عن المطالبة بالحق في الترقية الآلية في الصنف إلى رتبة أستاذ رئيسي كل 5 سنوات، ورتبة أستاذ مكون كل 10 سنوات، واسترجاع الحق في التقاعد النسبي عبر إدراج مهنة التعليم ضمن قائمة المهن الشاقة، وكذا إلحاق المدرسة الابتدائية بوزارة التربية الوطنية، على غرار المتوسطات والثانويات.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق