أخبار الوادي

15 جانفي 1956 إحياء الذكرى الـ 64 لمعركة الدبيديبي التاريخية بالرباح

أحيت يوم أمس السلطات المحلية ببلدية الرباح جنوب عاصمة الولاية، الذكرى الـ 64 لمعركة الدبيديبي التاريخية، التي احتضنتها ذات المنطقة بتاريخ 15 جانفي 1956.

وتميّزت وقائع تخليد هذا الحدث التاريخي بتنظيم تظاهرات احتفالية متنوعة من بينها مراسم الترحم على أرواح الشهداء وإقامة معارض تاريخية وأنشطة ثقافية ورياضية متنوعة.

وتعد معركة الدبيديبي (15 جانفي 1956) – حسب مصادر تاريخية – واحدة من أهم المعارك التي شهدتها منطقة وادي سوف إبان ثورة التحرير المظفرة، فعلى الصعيد الفرنسي أثبتت هذه المعركة شمولية الثورة في الجزائر وأن الصحراء جزء لا يتجزأ من الجزائر، وعلى الصعيد الوطني أثبتت للقادة أن الجنوب يحتضن الثورة ويساندها.

وعلى إثر هذه المعركة تكبدت قوات العدو خسائر كبيرة خاصة في الأرواح حيث بلغت وحسب القومية 70 قتيلا و40 جريحا أما المجاهدون فقد استشهد منهم 15 مجاهدا على غرار أحمد بوقفة، فرجاني العربي، بن علي سعد، غنبازي عبد الواحد الشايب حامد، بن عمارة عبد المجيد، بلالة بشير جلمودي جاب الله، احمد بشير بوضبية خليفة، الناقص عبد الرحمان، بوصبية، مبارك، اميسه بشير، بن سليمان عامر والهاني الهاشمي، كما أصيب أربعة مجاهدين بجروح بليغة وأسروا على إثرها لدى قوات العدو منهم خالدي السايح، بوغزاله بشير، بكوش خليفة وبوحفص حفص.

تجدر الإشارة، أن برنامج الاحتفالية تمت بحضور السلطات المحلية يتقدهم نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي علي حنكة، إلى جانب السلطات الأمنية والعسكرية، والأسرة الثورية، وممثلين عن المجتمع المدني.

فـوزي .ق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق