أخبار الوادي

250 مشاركا في الأيام الطبية الجراحية العاشرة

المزمع تنظيمها بولاية الوادي يومي 16 و17 يناير الجاري

250 مشاركا في الأيام الطبية الجراحية العاشرة

يرتقب حضور 250 مشاركا في الأيام الطبية الجراحية العاشرة، المزمع تنظيمها بولاية الوادي يومي 16 و17 يناير الجاري، حسبما استفيد من المنظمين، نهاية الأسبوع الماضي، ويمثل هؤلاء المشاركون (150 طبيبا عاما و100 طبيب أخصائي) مختلف التخصصات الطبية الجراحية، بالإضافة إلى 20 أستاذا محاضرا، منهم من يشتغل بأقسام كليات الطب والمؤسسات الاستشفائية الجامعية بولايات الوطن، إلى جانب الأطباء الأخصائيين أصحاب عيادات طبية خاصة، كما أوضح رئيس جمعية الممارسين الطبيين الخواص، الدكتور إبراهيم ميدة.

سيتناول هؤلاء الأطباء ضمن أشغال هذه التظاهرة الطبية التي ستحتضنها دار الثقافة “محمد الأمين العمودي” بالولاية، عدة محاور ذات صلة مباشرة باهتمامات الطبيب العام والأخصائي، وانشغالات المريض (الأمراض الصدرية والحساسية ومرض السكري وأمراض القلب والعقم عند الرجال وأمراض النساء والتوليد)، وفق نفس المصدر.

يرتكز الشق الأكاديمي في الطبعة العاشرة من الأيام الطبية الجراحية على العقم عند الرجال، وهي الحالة المرضية التي عادة ما تثير جدلا في الأوساط الطبية، لاسيما فيما يتعلق بآليات تعاطي الطبيب الأخصائي مع هذا المرض من حيث التشخيص، إلى جانب طرائق التعامل التقني المدروس مع الحالات المرضية التي عادة تتطلب متابعة طبية متخصصة.

كما يتخلل برنامج هذه الفعاليات الطبية، ورشات تكوينية موجهة لفائدة الأطباء المشاركين، تتطرق في مجملها إلى الاستخدام التقني للأجهزة والمعدات الطبية التي تساهم في تجسيد تشخيص طبي دقيق للحالات المرضية، من خلال تقديم دروس نظرية وتطبيقية في آليات وطرائق الاستخدام الطبي.

في إطار البرنامج التكويني، سيستفيد الطاقم الطبي (الأطباء العامون) والطاقم شبه الطبي، من دورات تكوينية في طرق التشخيص الطبي الناجع والتعامل البسيكولوجي مع المريض في الحالات المرضية الحرجة، التي تستدعي المرافقة النفسية، وأحيانا الاجتماعية، لاسيما فيما يتعلق بأمراض السكري وأمراض القلب وأمراض النساء والتوليد والأمراض الصدرية والحساسية لدى الأطفال، وفق نفس المصدر.

تهدف هذه الأيام الطبية الجراحية – حسب المنظمين -، إلى تكوين وتأهيل الأطباء في مجالات اختصاصهم الطبية والجراحية، من خلال التطرق إلى الأبحاث والدراسات الطبية الحديثة ومجالات استخدامها، بغية تحسين أداء الطاقم الطبي سواء على مستوى التشخيص المرضي أو التدخل الجراحي، وتبادل الخبرات بين الأطباء المشاركين.

ق .م

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق