أخبار الوادي

غياب مياه الشرب يُخـرج سكان(الضبايا) للاحتجاج

بحي النهضة ببلدية الرقيبة

غياب مياه الشرب يُخـرج سكان(الضبايا) للاحتجاج

خرج صبيحة أمس سكان حي النهضة المعروف بـ “الضبايا” ببلدية الرقيبة بالوادي إلى الشارع، حيث نظموا وقفة احتجاجية أمام مقر البلدية، بسبب غياب مياه الشرب والتي لم تزر حنفياتهم منذ أسبوع.

ولجأ العديد من المحتجين إلى جلب دلاء فارغة تحوي شعارات تطالب بالتوزيع العادل للمياه عبر أحياء البلدية، كما رفع المحتجون شعارات للمطالبة بالتوزيع العادل للمشاريع التنموية بالبلدية، “لا لتهميش حي النهضة”، “لا تحرموننا من أبسط الحقوق”، “نطالب بتزويد حينا بماء الشروب”.. وغيرها.

وتساءل المعتصمون عن انتهاج مصالح البلدية لسياسة الإقصاء والتهميش لحي النهضة بعد حرمانهم من الماء الشروب.

وذكر أحد سكان الحي، أن هذه المادة الحيوية لم تزر حنفياتهم منذ أسبوع، حيث يضطر السكان طيلة هذه المدة إلى ملء القارورات والبراميل لاستعمالها إلى حين عودة الماء، في حين هناك من يقوم باقتناء الصهاريج غير أن ذلك ليس في استطاعة كل السكان، كما أن الأمر لا يتعلق بفترة محددة ليتم الاعتماد على الصهاريج، لكن المشكلة ـ حسبه ـ تطارد سكان الحي على مدار السنة.

وأضاف المحتجون، أن المشكل يكمن في بطئ أشغال انجاز شبكة المياه والذي يتحمل مسؤوليته المقاول حسب ذات السكان، كما حمّلوا المسؤولية إلى المصلحة التقنية بالبلدية في طريقة الإنجاز ووتيرة إعادة أنبوب شبكة المياه الرئيسية.

وقال المحتجون في تصريحاتهم، “تهاون وحقرة وتهميش على كل الأصعدة ليس جديدا علينا لأننا عهدناه سابقا ونعهده دوما.. لا تهيئة ولا سكنات ونقص في المياه منذ سنوات ولا مرافق عمومية وترفيهية ولا طرق معبدة وكأن الحي لا ينتمي لهذه البلدية”. على حد قولهم.

وقد ردد جموع المحتجين لشعارات تطالب بالعدول عن الوعود الكاذبة للمسؤولين وإبعاد المتقاعسين من الإدارة الوصية رغم العديد من الشكاوى قصد حلحلة هذا المشكل .

وأطلق سكان حي النهضة ببلدية الرقيبة نداء استغاثة للجهات المعنية وعلى رأسها والي الولاية مطالبين إياه بالتدخل لإيجاد حل لهذه المشكلة.

فـوزي .ق

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق