ثقافة و أدب

الفنطازيا نداء “الهوية” عبر العصور

في الاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة

الفنطازيا نداء “الهوية” عبر العصور

الفانطازيا إرث فني وجب التأريخ له و حفظه حتى يبقى ذاكرة جماعية تتوارثها الأجيال بشغف، و هي ليست عرضا فنيا ينفرد به شخص واحد، بل مجموعة تشكل صرخة مجتمع ما، غيور على قيمه و هويته    ويسعى للمحافظة عليه و حمايته من الإندثار.

      و الفانطازيا  كما تقول بعض الدراسات هي مجموعة فرسان مصطفين ، ينطلقون في صف واحد يحملون اسلحة ، و يطلقون البارود دفعة واحدة، فتسمع دويه، هي لغة خاصة بالفرسان، أرادوا أن يوصلوا صوت المجتمع المقهور، المغتصبة حقوقه، و اول ما يجلب الإنتباه هو  لباس الفارس ، و بالخصوص البرنوس الذي يرمز للهوية و لمعان السروج و صرير النحاس الذي يطوق مأسورة البندقية، يتحول الفضاء إلى لون أسود بسبب الدخان المتطاير من البنادق، ينطلقون كالبرق و الرياح تداعب برانسهم ،  و ببراعة يرقص الخيّالة فوق خيولهم، في جوّ يستحضر فيه سمات البطولة و السيّادة، هي قصة  حبّ عريقة ربطت بين الفارس و فرسه، ما يتردد على ألسنة البعض، أن الفارس بلا سلاح ناقص الرجولة.

      و قد أجمع المؤرخون على أن الفانطازيا ممثلون فعّالون في مشهد ملحمي روحاني، يعبر عن الإحساس بالانتماء إلى الهوية و بالتالي هم أهل للإجلال،  فالفرس و السلاح  حسب المؤرخين يضع الفانطازيا في زمرة تقاليد مرتبطة بالحروب المسلحة ، لكنها مع مرور الوقت تحولت إلى فن و ثقافة، تحتفل بها الشعوب في الأعراس و في التظاهرات الثقافية و المناسبات الوطنية، إلا أنها اتخذت لها طابعا منفردا ، حيث يتم إحضارهم في حفل توزيع السكنات كما نراه في الجزائر، و هي ظاهرة غريبة تعبر عن التباهي و التفاخر، بأن السلطات  صنعت المعجزات، وقد ألهم هذا النوع من الفنون عقول الشباب لما يتميز به من حِسٍّ جماليٍّ يهز المشاعر، و الفرسان يؤدون استعراضات قتالية حيث أضحت  الفانطازيا موضع تنافس بينهم في المسابقات من أجل تتويجهم بالمجد،  و بالرغم من ذلك يبقى هذا الفن مهمشا في الجزائر، و يرتب في الدرجة الثانية في فنون الفروسية.

علجية عيش

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق