وطني

برنامج نوعي لإعادة النظر في المنظومة التربوية

  تخفيف كثافة البرامج المدرسية و منح الأنشطة الرياضية و الثقافية مكانة

برنامج نوعي لإعادة النظر في المنظومة التربوية

شدد وزير التربية الوطنية، “محمد أوجاووت” على ضرورة مباشرة التفكير في برنامج عمل لمنهج نوعي قابل للتنفيذ والمتابعة، في إطار تطبيق تعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الذي شدد على ضرورة إعادة النظر في المنظومة التربوية، من الناحية البيداغوجية مع تخفيف كثافة البرامج المدرسية.

وذلك خلال ترؤسه أول اجتماع للمجلس التنسيقي لإطارات الإدارة المركزية، بحضور الأمين العام ورئيس الديوان، وذلك بمقر وزارة التربية الوطنية. وحسبما نقلته وزارة التربية في بيان لها، فإن هذا الاجتماع يدخل ضمن المخطط التنسيقي الخاص بالعمل على تحضير مساهمة وزارة التربية الوطنية في إعداد مخطط عمل الحكومة, حيث أكد الوزير على ضرورة التقيد بالتوجيهات الكبرى التي حددها رئيس الجمهورية في صياغة مشروع المساهمة. كما أكد أيضا على وجوب التقيد بمنهج نوعي بدلا من الكمي، مضيفا أنه ينبغي التفكير في إعداد برنامج عمل قابل للتنفيذ والمتابعة والذي يندرج ضمن الالتزام رقم 37 من برنامج رئيس الجمهورية والقاضي بجعل المدرسة إطارا للتربية والإيقاظ الفكري للتلاميذ وفق مقاربة منهجية تهدف معا لخدمة التلاميذ ومستخدمي التربية. وبعد عرض لمشروع مساهمة وزارة التربية الوطنية فتح المجال للمناقشة، ومنحت الفرصة للإطارات لإعطاء ملاحظات أو إضافات حول وثيقة المشروع. يأتي هذه في ظل تعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون من اجل العمل على إعادة النظر في المنظومة التربوية، من الناحية البيداغوجية مع تخفيف كثافة البرامج المدرسية ، ومنح الأنشطة الرياضية والثقافية المكانة التي تستحقها.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق