B الواجهة

برلمانيون دفعوا أموالا هم من وراء الاحتجاجات

قال إن المطالبين برحيله لا علاقة لهم بالافلان صديقي يتهم….

برلمانيون دفعوا أموالا هم من وراء الاحتجاجات

رد الأمين العام بالنيابة لحزب جبهة التحرير الوطني، علي صديقي، على الاحتجاجات المطالبة برحيله ان “لا علاقة لهم بجبهة التحرير الوطني”.

وأفاد صديقي، امس أن أولئك الذين يحتجون ويطالبون برحيله لا علاقة لهم بالأفلان، مشيرا أن ما يريده هؤلاء هو فقط مؤتمر خارج عن الشرعية.

ولفت صديقي الى وجود بعض الأعضاء الذين يتكلمون بإسم الأفلان، مؤكدا أن القيادة الحالية هي المخولة الوحيدة والمؤهلة للتكلم باسم الحزب.

كما ذكر صديقي أن أبواب الأفلان مفتوحه  للحوار، وقال إن نوابا دفعوا أموالا،  هم من وراء هذه الاحتجاجات، من أجل كسب مناصب المناضلين. وفرض الهيمنة على الحزب، وأكد صديقي أن دعوات الحزب متواصلة من أجل إعادة الاعتبار لجبهة التحرير الوطني.

وأكد أن الحزب بلغ رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون إستعداده للحوار ، ومد يد الأفلان إليه.

وأوضح صديقي أن الجزائر اليوم في أمان برئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وكذلك بتعديل الدستور.

وقال إن الحزب سيعقد قريبا مؤتمرا للمناضلين الأفلانيين فقط، وأكد أنه لا يطمح لنيل منصب الأمين العام للحزب، لأنه ليس طامعا في منصب وزير أو أي منصب آخر.

وقال صديقي أن همه الوحيد هو إعادة الأفلان لمناضليه الحقيقيين.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق