أخبار الوادي

240 منصبا بيداغوجيا واختصاصات متعدّدة للمتمهنين في كل الشُعب

المكلف بالإعلام والتوجيه بالمعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني يكشف:

240 منصبا بيداغوجيا واختصاصات متعدّدة للمتمهنين في كل الشُعب

كشف المكلف بالإعلام والتوجيه بالمعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني بالوادي، غريسي علوي علي، أنه وفي إطار التحضير لدورة فيفري 2020 ، كل التحضيرات هيأت من أجل هذه الدورة والتي يتواصل التسجيل فيها من 05 جانفي إلى غاية 15 فيفري 2020 وبهدف التحسيس وإعلام مختلف الشركاء من متربصين و متمهنين ومهتمين بقطاع التكوين المهني، فقد خصص المعهد يضيف السيد غريسي علوي علي ، 240 منصبا بيداغوجيا في مختلف أنماط التكوين المهني بداية بالإقامي، والذي خصصت له الاختصاصات منها مسير أشغال البناء ومسير الأشغال العمومية ومعالجة المياه لمدة 30 شهرا متوجا بشهادة تقني سام  مستوى الخامس للشعب العلمية لسنة الثالثة ثانوي، أما عن النمط التمهين فقد فتح المعهد التخصصات الآتية منها متار محقق ودراسة الأسعار ورسام مسقط في الهندسة المعمارية و الهندسة المعمارية الداخلية والشعب المطلوبة، جميع الشعب لسنة الثالثة ثانوي المستوى الخامس لمدة 30 شهرا، أما عن الدروس المسائية فالتخصصات المفتوحة المخزونات واللوجستيك وسياحة: خيار وكالة سفر والمستوى المطلوب الثالثة ثانوي جميع الشعب. أما عن الملف المطلوب للتسجيل شهادة مدرسية نسخة من كشف النقاط للسداسي الثالث أو البكلوريا شهادة ميلاد وصورتان شمسيتان و50 دج حقوق التسجيل .كما يضيف السيد غريسي علوي علي أنه وفي إطار عصرنة القطاع فالتسجيل الأولي يكون عبر الأنترنت ومن أجل التواصل وفي إطار الحملات الإعلامية والتحسيسية، فالمعهد فتح صفحة للتواصل عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك،ويوفر المعهد الإطعام ومنحة للمتربصين وشبه منحة للمتمهنين ونشاطات ثقافية ورياضية وخرجات ميدانية علمية وترفيهية.

للتذكير فإن المعهد يقوم بتكوين الموظفين والعمال والشراكة مع المؤسسات العامة والخاصة ويسهر مدير المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني الشهيد عمامرة البشير بالوادي السيد عثمان بلقط، على النهوض بالمعهد والقطاع ككل والسهر على عصرنة المعهد عبر مواقع إلكترونية، و حملات تحسيسية وإعلامية وتعيين خلية للإعلام والتوجيه والتسجيل و تبقى أبواب المعهد مفتوحة يضيف السيد غريسي علوي علي، من أجل الاستفسار والتوضيح والاستشارة و توجيه المترشحين وهذا كله من أجل راحة المواطن   لضمان الغد، وشهادة للولوج بها إلى عالم الشغل.

ق .م

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق