دولي

برلين ستستضيف مؤتمرا للسلام بشأن ليبيا

“السراج” في اسطنبول للقاء “أردوغان”

برلين ستستضيف مؤتمرا للسلام بشأن ليبيا

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن محادثات السلام الليبية ستعقد في برلين وسط دعوات تركيا وروسيا لأطراف الصراع بوقف إطلاق النار.  

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو يوم السبت ”نأمل في نجاح الجهود المشتركة لروسيا وتركيا وسنرسل قريبا دعوات لمؤتمر في برلين“. وأكدت ميركل على أن المحادثات ستقودها الأمم المتحدة إذا عقد الاجتماع في برلين وأنه سيتعين على الأطراف المتحاربة في ليبيا القيام بدور كبير للمساعدة في التوصل إلى حل. وقالت ميركل إن الهدف هو منح ليبيا الفرصة لأن تصبح دولة ذات سيادة وتنعم بالسلام. وعبر بوتين عن دعمه لهذه الخطوة قائلا إنها فكرة ”صائبة“ وضرورية لإنهاء الصراع في ليبيا. وجاءت التصريحات بعد أيام من دعوة تركيا وروسيا للأطراف المتحاربة في ليبيا لإعلان وقف إطلاق النار. ورحب فائز السراج رئيس الحكومة المعترف بها دوليا في ليبيا بمبادرة السلام التي طرحتها روسيا وتركيا. وقال بعد محادثات مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في روما يوم السبت إن الشرط يتمثل في انسحاب الطرف المهاجم والذي لا يبدو حسب قوله إنه مستعد لذلك.

وقالت قوات حفتر الأسبوع الماضي إنها أحكمت السيطرة على مدينة سرت الساحلية الاستراتيجية في تقدم سريع سبقته ضربات جوية. ومن جانبه قال كونتي يوم السبت إنه عبر لحفتر عن ”ذعره“ تجاه الهجوم الذي وقع في الرابع من يناير كانون الثاني في طرابلس وذلك بعد الاجتماع الذي عقده معه في روما الأسبوع الماضي. وأضاف كونتي ”نعمل بدأب كحكومة لتحقيق هدف فوري يتمثل في وقف إطلاق النار ودفع الصراع صوب الحل السياسي“.

و”السراج” في اسطنبول للقاء “أردوغان”

 بدأ في العاصمة التركية، اسطنبول، لقاء بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج في قصر دولما بهشته. ويأتي اللقاء بعد إعلان حكومة الوفاق بدء وقف إطلاق النار في طرابلس، من خلال بيان رسمي أعلن عنه المجلس الرئاسي صباح اليوم.

وتشهد العاصمة الليبية طرابلس، الأحد، هدوء حذرا بعد الهدنة التي وافقت عليها الأطراف والتي دعا إليها الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان.

وكانت حكومة الوفاق الوطني، أفادت في بيان لها، أنه استجابة لدعوة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، أعلن رئيس حكومة الوفاق فايز السراج “وقف إطلاق النار الذي بدأ من الساعة 00,00” الأحد، مشددة مع ذلك على حقها “المشروع في الدفاع عن النفس بالرّد على أي هجوم أو عدوان قد يحدث من الطرف الآخر”.

فيما قال المتحدث باسم قوات حفتر اللواء أحمد المسماري، في بيان نشره عبر صفحته الرسمية في فيسبوك “تعلن القيادة العامة وقف إطلاق النار لغرفة العمليات العسكرية بالمنطقة الغربية اعتبارا من الساعة 00:01 الموافق 12 يناير”.

قراءة/ محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق